السيدة المالية التي أنجبت 9 توائم بالمغرب تعود إلى بلادها

0

زنقة 20 | متابعة

عادت الأم التي أنجبت التوائم التسعة في المغرب العام الماضي، إلى موطنها الأصلي، بمالي، مع أطفالها، بحسب ما قالت وزيرة الصحة “ديميناتو سانغار” لوكالة AFP.

وقالت في رسالة: “الفرح والرضا لرؤيتهم بصحة جيدة. الأم والأطفال بصحة جيدة ووصلوا سالمين إلى مالي”.

وعرضت “سانغار” صوراً على صفحتها على فيسبوك وهي ترحب بالأم والأب وأطفالهما التسعة في العاصمة باماكو، وكتبت بجانب الصور: “الحمد لله وصل التوائم إلى باماكو في وقت مبكر جداً من هذا الصباح”.

وقالت لوسائل الإعلام: “هذا أول شيء. إنه مصدر فخر لنا” وقالت إن الدولة أوفت بالتزاماتها بمساعدة سيسيه وأعربت عن شكرها للفريق الطبي المغربي.

“حليمة سيسيه”، 27 سنة ، هي شابة من مدينة تمبكتو الشمالية، بمالي أُرسلت إلى المغرب لتلقي رعاية خاصة قبل ولادة خمس فتيات وأربعة أولاد في الدار البيضاء في مايو 2021، بعد أن نقلتها حكومة مالي بالطائرة إلى عيادة عين بورجا بالمدينة، والتي كانت لديها مرافق أفضل للتعامل مع حالات الحمل المتعددة مقارنة بولاية الساحل الفقيرة.

في وقت ولادتها ، كانت السيدة “سيسيه” تتوقع سبعة أطفال، لعدم رؤية الطفلين الآخرين بالموجات فوق الصوتية.

و كان الأطباء قلقين على صحة الأم وعلى فرص الأطفال في البقاء على قيد الحياة، نظراً لارتفاع مخاطر الولادة المبكرة جداً. كانت حاملاً في الأسبوع الخامس والعشرين عند دخولها المستشفى وتمكن الطاقم الطبي من تمديد فترة حملها إلى 30 أسبوعاً.

و تمت ولادتهم جميعاً بشكل آمن وسليم عن طريق عملية قيصرية، باستخدام فريق من 10 أطباء يساعدهم 25 مسعفاً.

و كان وزن الأطفال يتراوح ما بين 500 غرام وكيلوغرام واحد، لكنهم احتاجوا للبقاء في المغرب للاستفادة من الرعاية المتخصصة.
الخمس فتيات هن: “أداما”، “أومو”، “حوا”، “كاديدية” و”فاطومة”. -الأربع أولاد هم: “عمر”، “الحجي”، “باه” و”محمد السادس”.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد