بوريطة يكشف أسباب تعثر إرجاع القصر المغاربة من فرنسا

0

زنقة 20 | الرباط

قال وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي ناصر بوريطة، أن عملية ترحيل الأطفال المغاربة من الدول الأجنبية لا يمكن لها أن تتم إلا إذا توفرت شروط محددة.

و خلال جوابه على سؤال من برلماني ، عدد بوريطة ، الإكراهات التي تعيق إرجاع الأطفال المغاربة ” القصر الغير مصحوبين ” في وضعية غير قانونية بالدول الأجنبية.

و قال بوريطة :”مباشرة عملية ترحيل هذه الفئة لا يمكن لها أن تتم إلا إذا توفرت شروط استقبال الطفل، سواء من طرف عائلته أو من طرف مؤسسات مختصة في رعاية الطفولة وفي حالة عدم توفر هذا الشرط فإن الترحيل لا يتم إلا بعد بلوغ القاصر سن الرشد القانونية (18 سنة)”.

وأشار إلى أن هناك:” اختلاف في التشريعات وتنوع المقاربات الإدارية ببلدان الاستقبال لمعالجة إشكالية الأطفال القاصرين؛ فتشريعات معظم الدول الأوروبية تنص على أن ترحيل الطفل القاصر نحو بلده الأصلي يقتضي النطق بحكم صادر عن هيئة قضائية مختصة”.

وذكر الوزير بوريطة، بالإجراءات التي اتخذتها مصالح الوزارة للنهوض بمصالح وحقوق المغاربة المقيمين بالخارج، وعلى رأسها تنزيل برنامج اجتماعي يهدف إلى مواكبة احتياجات ومتطلبات الفئات الهشة والمعوزة من مغاربة العالم بصفة عامة، والأطفال المغاربة الموجودين في وضعية غير قانونية بالخارج بصفة خاصة وتوفير الرعاية الصحية والدعم النفسي للقاصرين، وإيجاد الحلول الملائمة للمشاكل المرتبطة بالتجمع العائلي ومؤازرة القصر للحصول على الوثائق الإدارية اللازمة، و إدماجهم في أسلاك التكوين المدرسي والمهني بعد ربط الاتصال بذويهم.

يشار إلى أن ملف عودة القاصرين المغاربة الغير مصحوبين، يعد أحد ملفات الخلافية بين المغرب وفرنسا، والتي بدأت وزيرة خارجيتها مساء أمس زيارة للمغرب في إطار مساعي لوقف التوتر بين البلدين.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد