النقابات تعلن الحرب على بنكيران وتتهمه بخرق الإتفاق المشترك وتهدد بالتصعيد والخروج للشارع

0

زنقة 20 . الرباط

اجتمعت المركزيات النقابية، اليوم الخميس في لقاء مشترك بالدار البيضاء للحسم في الرد على الحكومة إزاء رفضها الاستجابة لمذكرتها المطلبية المشتركة.

المركزيات النقابية المتمثلة في الاتحاد المغربي للشغل، الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، الفدرالية الديمقراطية للشغل، والنقابة الوطنية للتعليم العالي، عقدت لقاءً اليوم بالمقر المركزي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، للوقوف على تطورات الحوار الاجتماعي ومآل الملف المطلبي للطبقة العاملة.

و اعتبرت النقابات أن إقدام الحكومة على محاولة تقديم مشاريع قوانين إصلاح نظام التقاعد، داخل لجنة المالية بمجلس المستشارين يعتبر خرق سافر للاتفاق المشترك بين الحكومة والحركة النقابية، والقاضي بالتفاوض حول الإصلاح الشمولي لصناديق التقاعد في إطار جولات الحوار الاجتماعي.

التنسيق النقابي أشار إلى أنه وأمام عدم تجاوب رئيس الحكومة مع المذكرة المطلبية الأخيرة الموجهة إليه، أعلن عن تشبثه بالتفاوض الثلاثي الأطراف المفضي إلى اتفاق منصف للطبقة العاملة المغربية مستنكراً ما أسماها بالمناورات الحكومية في محاولة تمرير الإصلاح المزعوم لأنظمة التقاعد دون احترام التزامها القاضي بالتفاوض حول الإصلاح الشامل في إطار الحوار الاجتماعي.

وعبر التنسيق عن رفضه للعرض الحكومي الذي وصفه بالهزيل ” رغم كل المقترحات العملية التي قدمتها الحركة النقابية خلال اجتماعات اللجنة الثلاثية للتفاوض”.

واتهمت النقابات رئيس الحكومة بالتعاطي السلبي مع الحوارات القطاعية، وتعمده تعطيل الحوار مع النقابة الوطنية للتعليم العالي محملاً الحكومة ” المسؤولية الكاملة فيما ستؤول إليه الأوضاع الاجتماعية من تردي واحتقان نتيجة استهتارها للمطالب العادلة والمشروعة للطبقة العاملة”.

وقرر التنسيق استئناف البرنامج النضالي بكل أشكاله داعياً الطبقة العاملة إلى المزيد من التعبئة استعدادا لخوض كل الأشكال النضالية لـ”مواجهة التعنت الحكومي وللدفاع عن حقوقها وصون مكتسباتها”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد