أخنوش: الحكومة تداركت نقائص التجارب السابقة للحوار الإجتماعي والصراعات أهدرت الوقت والجهد

0

زنقة 20 ا الرباط

أكد رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، أن حكومته سعت بكل مسؤولية إلى العمل على تدارك مختلف التحديات التي اتسمت بها تجارب الحوار الاجتماعي السابقة و الممثلة أساسا في عدم قدرتها على الحفاظ على وتيرة منتظمة ومستدامة ناهيك عن عدم وضوح منهجيتها و مختلف الإشكالات المرتبطة بضعف قدرتها على تنفيذ التعاقدات و الإتفاقات.

وأضاف أخنوش اليوم الثلاثاء، في جلسة للمساءلة الشهرية في مجلس ‏المستشارين حول موضوع “الحوار الاجتماعي، تكريس لمفهوم العدالة ‏الاجتماعية وآليه لتحقيق التنمية الاقتصادية”، أن الحكومة و لتجاوز هذه النقائص بعيدا عن كل الصراعات التي أهدرت على المغاربة الكثير من الوقت و الجهد ، عملت بشكل مبدئي على إعادة الاعتبار للعمل النقابي والمؤسسات النقابية باعتبارها مؤسسات دستورية تناط بها مهمة الترافع والنهوض بمصالح وحقوق الفئات التي تمثلها في احترام القانون و الدستور.

و أكد رئيس الحكومة، أن التوافق الإرادي مع النقابات مكن من بلورة نموذج مغربي مبتكر للحوار الإجتماعي، ترتكز محدداته الكبرى على ترسيخ جو الثقة المتبادل ووضوح الرؤية وضمان الاستدامة و الإنتظام و توسيع منظومه ليشمل قضايا قطاعية و مجالية مستجدة فضلا عن تأسيس جيل جديد من التشاور ليكون قادرا على استرجاع ثقة المواطنين في المؤسسات ، ويشكل بوصلة لتدعيم ركائز الدولة الاجتماعية.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد