رئيس فريق الأحرار: قانون المالية مشروع الأمل ونطالب الحكومة ألا تعير الإهتمام لحملات التشويش

0

زنقة 20 ا الرباط

قال محمد غيات، رئيس فريق حزب التجمع الوطني للأحرار بمجلس النواب، إن “مشروع قانون مالية 2023 بما يتضمنه من إجراءات وتدابير هو مشروع للأمل في المستقبل والواقعية في الحاضر، وكما خاب ظن البعض في مشروع القانون الحالي سيخيب ظنهم وتقديرهم في القانون المالية المقبل”.

وأضاف غيات ، في كلمة له باسم الفريق التجمعي، خلال جلسة عمومية لتقديم التقرير والمناقشة العامة للجزء الأول من مشروع قانون مالية 2023، اليوم الخميس “نطالب الحكومة بألا تعير الإهتمام لحملات التشويش والتبخيس التي تريد النيل من صدقية ومصداقية المعطيات الإيجابية والمتفائلة الواردة في مشروع قانون مالية 2023

وأكد غيات “إذا كان تحقيق الأهداف الواردة في مشروع القانون المالي مرتبط بقدرة الحكومة على تفعيل التدابير المتضمنة في المشروع، فهو مرتبط كذلك بمدى تفاعل وتجاوب المؤسسات الدستورية على رأسها البرلمان أغلبية ومعارضة”.

غيات شدد على، أن مشروع قانون المالية شجاع في تمويل البرامج والمشاريع ويكرس فلسفلة التضامن الإجتماعي.

وأضاف غيات :”نحن كفريق نقول أن المساهمة في المجهود المالي للدولة في هذه الظرفية الإستثنائية هو جزء من المواطنة الإيجابية ومنسوب متقدم من التضامن المطلوب لدعم خطة الحماية الإجتماعية من جهة وتطوير البنى التحتية من جهة أخرى في جميع المجالات وبكل الجهات”.

وقال غيات إن “تجنيب البلاد أية مخاطر مالية يعزز السيادة الإقتصادية والنقدية في هذه المرحلة الصعبة من ندرة التمويلات والقروض الخارجية”. كما نعتقد أن تقليص المديونية في حدود 70 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي من شأنه تحقيق هوامش مالية ضرورية لمواصلة الإصلاحات في قطاعات أخرى اجتماعية مثل صناديق التقاعد وتحسين معاشات المتقاعدين”.

وشدد رئيس الفريق التجمعي، أنه “لعل ما جاء من تقارير دولية حول صمود الإقتصاد المغربي ومحاولة تنزيل ورش الحماية الإجتماعية في ظل ظرفية دولية ومناخية غير مساعدة خير شاهد على نجاعة العمل الحكومي رغم كل التحديات والصعوبات”.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد