أطر صحراوية تشكو الحرمان من تولي المسؤولية داخل مؤسسات الدولة بسبب السوابق

0

زنقة20ا العيون

يعاني العديد من أطر وموظفي مؤسسات الدولة بأقاليم جنوب المملكة خاصة باقاليم جهتي العيون الساقية الحمراء وجهة الداخلة وادي الذهب من تبعات إعتقالهم في فترة من الفترات حيث دائما يقف هذا العائق حاجزا امام مباريات المسؤولية بالعديد من المصالح بمؤسسات عمومية.

وعادة ما يتقدم هؤلاء الموظفين لإجتياز مباريات تخص رؤساء المصالح أو ولوج مركز للتفتيش بالرباط، التابع لوزارة التربية الوطني والتعليم الاولي والرياضة،إلا ان إجراءات ترافق البحث في سجلاتهم العدلية السابقة تتسبب في إقصاء مباشر لهم،رغم ان مجموعة منهم قاموا برد الإعتبار.

وعلى مستوى جهة العيون الساقية الحمراء وجهة الداخلة وادي الذهب، علم موقع Rue20 ,ان مجموعة من الموظفين قد توفقوا في إجتياز عدة مباريات بمؤسسات عمومية إلا ان هذا الإجراء لازال يقف سدا منيعا امام توليهم مصالح المسؤولية.

هؤلاء، طالبوا وزير العدل عبد اللطيف وهبي بالتدخل العاجل لحلحلة هذا الملف، باقصى سرعة وتمكين هؤلاء من حقوقهم القانونية على غرار باقي ابناء المناطق الاخرى.

هذا، بالإضافة إلى ان بعض المسؤولين بالعديد من المؤسسات العمومية باتوا يتخذون هذا الإجراء ،مطية لإبعاد أسماء لأطر وموظفين اثبتوا تفوقهم وتقريب، مقابل تقريب آخرين عن طريق المحسوبية والزبونية التي يجرمها الدستور المغربي.

جدير بالذكر، أن مجموعة من الشباب بهذه المناطق كان في فترة من الفترات ضحية للميولات الإنفصالية، غير انه بعد مراجعة فكرية تراجعوا عن ذلك، واعلنوا توبتهم وانخراطهم في خدمة الوطن رافعين شعار المغفور له جلالة الملك الحسن الثاني ” إن الوطن غفور رحيم.”

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد