الأشغال تتواصل بوتيرة متسارعة بالورش الملكي ميناء تصدير الفوسفاط بالعيون

0

زنقة 20 | علي التومي

بلغت أشغال ميناء تصدير الفوسفاط الجديد التابع لشركة فوسبوكراع جنوب غرب مدينة العيون المملكة المغربية، وتحديدا بمدينة المرسى،مستويات جد متقدمة.

ومن المقرر ان يروم هذا المشروع الذي يندرج في إطار تفعيل النموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية، إلى خلق الثروة على المستوى المحلي عبر تثمين الموارد الفوسفاطية بعين المكان وتعزيز الامتياز التنافسي للمملكة المغربية.

كما من شأن ذا الموشروع أيضا،ان يساهم في الارتقاء بتنافسية الجهة، لاسيما عبر تنمية النسيج الصناعي للمقاولات والصناعات الصغرى والمتوسطة، والمهن الجديدة المرتبطة بأنشطة تحويل الفوسفاط إلى أسمدة.

ويروم هذا البرنامج الضخم الذي دشن انطلاقته صاحب الجلالة في سنة 2016 ، والذي يهم مجموع سلسلة قيمة الفوسفاط، والذي سيحدث عند الشروع في الاستغلال نحو 1270 منصب شغل، على الخصوص، بناء وحدة لإنتاج الأسمدة بقيمة 8,3 مليار درهم، وإنجاز مصنع لغسل وتعويم الفوسفاط (1,7 مليار درهم)، ووحدة لتجفيف الفوسفاط المخصص للتصدير (600 مليون درهم)، وحظيرة للتخزين بطاقة 500 ألف طن (800 مليون درهم)

جدير بالذكر، إلى انه وعلى بعد حوالي 20 كيلومتراً خارج مدينة العيون، وتحديدا بالجماعة الحضرية المرسى، تُوجد منصة صناعية عملاقة لفوسبوكراع تمتد على مساحة 36 هكتارا، لتحويل الفوسفاط المستخرج من منجم بوكراع الذي يبعد عن العيون بحوالي 100 كيلومتر، ويتم جلبه عبر حزام ناقل للفوسفاط طوله 100 كلم، وهو الأطول في العالم.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد