شكاية رئيس جماعة تقود إلى سجن فايسبوكي باشتوكة

0

زنقة 20 | متابعة

أدانت المحكمة الابتدائية بإنزكان، ناشطا فايسبوكيا باشتوكة آيت باها، بالسجن 13 شهرا نافذا مع غرامة مالية قدرها 2000 درهم، ومع ادائه تعويضا مدنيا قدره درهم واحد رمزي لرئيس المجلس الجماعي لبلفاع، ومليون سنتيم، لمسير مؤسسة خاصة.

و أحال وكيل الملك بابتدائية إنزكان، المتهم في وقت سابق، على السجن المحلي بآيت ملول، بعد أن توبع بتهم القدف والسب والتشهير والابتزاز، على خلفية شكايات تقدم بها 4 أفراد من بينهم رئيس المجلس الجماعي لجماعة بلفاع.

وقانت عناصر الدرك الملكي ببيوكرى، بتوقيف المتهم بسبب اتهامه بالسب والقدف والإبتزاز مستعملا وسائط التواصل الاجتماعي.

وسبق للمتهم أن نشر تدوينات على صفحته الشخصية، يتهم فيها منتخبين وموظفين عموميين بالارتشاء وتكوين عصابة اجرامية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد