وزير الفلاحة : الجميع معبأ استعدادًاً للموسم الفلاحي الجديد

0

زنقة 20 ا الرباط

أكد مصطفى بايتاس، الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان الناطق الرسمي باسم الحكومة، أن المجلس الحكومي ناقش العرض الذي قدمه محمد صديقي، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، حول الإجراءات والتدابير المتخذة استعدادا للموسم الفلاحي 2022-2023.

وقال بايتاس خلال الندوة الصحفية التي أعقبت المجلس الحكومي، المنعقد اليوم الجمعة، أن “الوزير صديقي، أبرز خلال عرض قدمه بمجلس الحكومة، المنعقد اليوم الجمعة 16 شتنبر 2022، أنه سيتم خلال الموسم الفلاحي المقبل تأمين 1,2 مليون هكتار من الحبوب والقطاني والزراعات الزيتية و50 ألف هكتار من الأشجار المثمرة، مبرزا أن كل مصالح الوزارة المعنية على الصعيد الوطني ستتعبأ لمواكبة الفلاحين ومواصلة تنزيل مشاريع استراتيجية الجيل الأخضر”.

فبالنسبة للبذور، يضيف بايتاس،  أبرز “الوزير أنه تمت تعبئة 1,1 مليون قنطار من البذور المختارة للحبوب الرئيسية الثلاث (القمح اللين، القمح الصلب والشعير)، كما سيتم توفير جميع الحاجيات من بذور الشمندر، بحوالي 70 ألف وحدة من البذور الأحادية النبتة.

وأضاف أنه تم العمل من أجل تزويد السوق بحوالي 500 ألف طن من الأسمدة الفوسفاطية (أسمدة العمق)، مع الحفاظ على نفس مستويات الأثمنة المسجلة خلال الموسم الفارط.

وعلاوة على ذلك، أبرز أنه تمت برمجة توسيع المساحات المؤمَّنة بحوالي 200 ألف هكتار، تنزيلا لمقتضيات استراتيجية الجيل الأخضر التي تستهدف بلوغ 2,5 مليون هكتار من المساحات المؤمنة في أفق 2030.

وهكذا، سيتم خلال هذا الموسم تأمين 1,2 مليون هكتار من الحبوب والقطاني والزراعات الزيتية و50 ألف هكتار من الأشجار المثمرة.

كما تتعبأ كل مصالح الوزارة المعنية على الصعيد الوطني لمواكبة الفلاحين ومواصلة تنزيل مشاريع استراتيجية الجيل الأخضر.

وارتباطا بمشروع القانون رقم 05.22 بشأن الملك الخاص للدولة، تقرر إحداث لجنة يناط بها دراسة المشروع من كل جوانبه في أفق عرضه على مجلس حكومي لاحق.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد