تحلية مياه البحر/سدود جديدة/استغلال المياه العادمة/صهاريج/ الخصاص المائي يهيمن على أشغال المجلس الحكومي

0

زنقة 20 | الرباط

قدم وزير التجهيز والماء نزار بركة اليوم الجمعة بالمجلس الحكومة ، عرضاً حول “الخصاص المائي والتدابير الاستعجالية والمهيكلة المتخذة”.

و أكد الوزير، على أنه بالرغم من تراجع المخزون المائي بالسدود فقد تمت تلبية حاجيات الماء الصالح للشرب بصفة منتظمة عبر تقوية الإمدادت عبر تقوية المياه الجوفية و من السدود المخصصة للفلاحة، وكذلك عبر اللجوء إلى تحلية مياه البحر خاصة بأكادير حيث تمت تعبئة ما يناهز 15 مليون مكعب من المياه منذ فبراير 2022.

واستعرض بركة أهم الاجراءات الاستعجالية التي تم اتخاذها في مختلف جهات المملكة لمواجهة الوضع المائي الراهن وضمان التزويد بالماء بشكل مستمر خلال فترة الصيف في عدد من جهات المملكة

وشدد الوزير على ضرورة مواصلة و تسريع إنجاز برنامج السدود الكبرى، و الصغرى في إطار البرنامج الوطني للتزويد بالماء الشروب و مياه السق 2020/2027، للرفع الطاقة التخزينية إلى 24 مليار متر مكعب في أفق 2030 طبقا للتوجيهات الملكية السامية.

كما كشف الوزير عن توسيع برنامج استغلال المياه العادمة المعالجة في سقي المساحات الخضراء ، و كذا تحسين مردودية شبكات التوزيع ، وتسريع وتيرة إنجاز محطات تحلية مياه البحر في كل من الدارالبيضاء ، آسفي ، الجديدة، الناظور بالإضافة إلى الإسراع في إنجاز الشطر الاستعجالي لمشروع الربط بين حوضي سبو و أبي رقراق.

ولتبية حاجيات ساكنة المناطق القروية التي تعاني من الموارد المائية الجوفية ، قال الوزير أنه تم توفير 706 شاحنة صهريجية لضمان تزويد 2.7 مليون نسمة موزعة على 75 عمالة و إقليم ، وكذا اقتناء 26 محطة متنقلة لتحلية مياه البحر لاستغلالها في 17 إقليم و 15 محطة لتحلية المياه الأجاجة لاستغلالها في تسعة أقاليم.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد