فضيحة استفادة منتخبين و مسؤولين من محلات تجارية بـ450 درهم تهز مجلس الدروة

1

زنقة 20 | متابعة

أصدر الفرع المحلي لحزب التقدم و الاشتراكية بجماعة الدروة إقليم برشيد ، بيانا حول “شبهة الاختلالات التي شابت تفويت محلات تجارية من قبل مجلس جماعة الدروة”.

و قال الحزب في بيان ، أن الرأي العام المحلي بمدينة الدروة يتداول الاختلالات التي شابت عملية تفويت محلات تجارية من قبل مجلس جماعة الدروة.

وعبر الفرع المحلي لحزب التقدم والاشتراكية عن رفضه وشجبه لأي شبهة أو محاولات استغلال النفوذ والتحايل على القانون للاستيلاء على محلات تجارية تابعة لمجلس جماعة الدروة في تعارض واضح للمصالح وخرق سافر لمبادئ الشفافية والحكامة الجيدة.

واستنكر أي عملية تروم التحايل على القانون لتوزيع محلات تجارية تابعة لمجلس جماعة الدروة على أعضاء المجلس أنفسهم من خلال تفويتها تفويتا شكليا لمقربين منهم.

وطالب الحزب بنشر لوائح المستفيدين من تفويت هذه المحلات التجارية وبياناتهم في إطار الحق للوصول إلى المعلومات وإعمال مبادئ الشفافية.

وطالب بفتح تحقيق في عملية تفويت المحلات التجارية المذكورة وشبهة تورط منتخبين ومسؤولين في الاستفادة منها (بأثمنة زهيدة لا تتعدى 450 درهما وهي بعيدة كل البعد عن قيمتها الحقيقية) بشكل أو بآخر دون احترام حقيقي وفعلي للمساطر القانونية والأسس الأخلاقية ءات الصلة.

ودعا إلى مراجعة عملية تفويت هذه المحلات التجارية بناء على تحديد قيمتها الحقيقية و المرجعية العقارية حسب ماهو معمول به ، مطالبا للسلطات المحلية ومصالح وزارة الداخلية المعنية لاتخاذ الإجراءات والتدابير المناسبة قصد مراقبة شفافية هذه العملية ومدى احترام المساطر القانونية وتناسب مبالغ التفويت مع القيمة الحقيقية لهذه العقارات.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد