الكتاني يترحم على الظواهري: شهيد ونال ما رجاه

0

زنقة 20 | متابعة

ترحم السلفي الحسن بن علي الكتاني، على زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري، الذي يقتل بغارة أمريكية في أفغانستان.

وكتب الكتاني على حسابه بتويتر : “رحم الله الشيخ د. أبا محمد أيمن الظواهري وتقبله في الصديقين والشهداء والصالحين، فقد نال ما رجاه، والنصر أن تثبت على الحق حتى تلقى الله”.

وكان مسؤولون أمريكيون قد قالوا أن واشنطن قتلت الظواهري بصاروخ أطلقته طائرة مسيّرة، بينما كان يقف على شرفة مخبأه في كابول يوم الأحد الماضي، في أكبر ضربة للقاعدة منذ مقتل أسامة بن لادن بالرصاص قبل أكثر من عقد.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد