منع الحجوزات القبلية والغلاء الفاحش للفنادق يهدد مونديال قطر بالعزوف الجماهيري

0

زنقة 20. الرباط

على بعد خمسة أشهر من بداية مونديال قطر، الأول من نوعه ببلد عربي، تطرح الجماهير الكروية عبر العالم، سؤالاً جوهرياً يتعلق بالإقامة و الحجوزات الفندقية التي أصبحت منعدمة وغير متاحة لكافة الجماهير عبر العالم.

فعكس مونديال روسيا، حيث شرعت الجماهير الكروية في حجز الفنادق، أشهراً قبل موعد السفر، فإن الحجز القبلي للفنادق في قطر، لازال مستحيلاً على المواقع الشهيرة، لفترة المونديال (بداية نونبر 2022) وغير متاح لكافة الجنسيات منذ الآن (يونيو 2022).

إلى ذلك، يهدد الغلاء الفاحش لغرف الفنادق بمختلف تصنيفاتها لعزوف جماهيري من البلدان التي تأهلت منتخباتها للحدث الكروي العالمي، حيث يستحيل العثور على غرفة في فندق من أربعة نجوم بسعر أقل من 300 دولار لليلة الواحدة، وهو ما سيجعل مهمة الجماهير الكروية عبر العالم مستحيلة، مع هذا السعر الخيالي للمبيت بالفنادق.

وعمدت السلطات القطرية للكشف بداية يونيو الجاري عن نصب خيام ضخمة لإيواء الجماهير، في خطوة يبدو أنها إستباقية لأي عزوف للجماهير العالمية عن التنقل إلى قطر، في ظل غلاء كبير للحجوزات، و إستحالة القيام بالحجز منذ الآن.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد