عصيد: النعوت الحيوانية في الخطاب السياسي مؤشر واضح للإفلاس ولا تهم المغاربة

0

زنقة 20 | متابعة

قال الكاتب و الناشط الأمازيغي أحمد عصيد ، أن بعض المواطنين يستغربون للمستوى المتردي الذي وصل إليه التلاسن بين بعض السياسيين.

و اعتبر عصيد في منشور له على فايسبوك ، أن الأمر ” لا ينبغي أن يثير استغرابنا لأنه مؤشر واضح للإفلاس الكبير للحياة السياسية ولانسداد آفاقها، لكنه أيضا من نتائج عودة أحد الأشخاص الهجائين من تقاعده المترف إلى رئاسة حزب في وضعية صعبة، لكن رغم ذلك نلوم غيره على الانسياق وراء أسلوبه المبتذل والوقوع في فخه”.

و يقول عصيد، أن ” على السياسيين أن يدركوا بأن هذا النوع من المهاترات لا تهم المغاربة ولا تفيدهم في شيء، بقدر ما تؤدي إلى التنقيص من قيمة منصب الوزير أو رئيس الحزب، وأن غياب التدابير الملموسة والمنتظرة لتدارك الأوضاع الصعبة للمواطنين لا يمكن تعويضه بتقمص أدوار مسرحية غير مسلية”.

و كتب مضيفاً : ” أما الشخص الذي يحترف الهجاء، والذي “بهدل” منصب رئيس الحكومة سابقا، فعليه أن يعمل على رأب الصدع الداخلي لبيته، والذي تسبب فيه هو نفسه بتهوره، قبل أن يتهجم على غيره”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد