الخارجية الكندية : العلاقات مع المغرب قوية بنيت على مدى 60 عاماً

0

 

زنقة 20 | متابعة

أجرى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، بمراكش، مباحثات مع السكرتير البرلماني لوزيرة الشؤون الخارجية الكندية، روبرت أوليفانت.

وهمت المباحثات ، التي تتزامن مع الاحتفاء بالذكرى الـ60 لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين المغرب وكندا، بحث سبل الارتقاء بالعلاقات الثنائية خدمة لمصلحة الشعبين ورفاههما.

وأوضح أوليفانت، في تصريح للصحافة عقب هذه المحادثات، أنه بحث مع بوريطة سبل مواجهة التحديات الأمنية في إطار مكافحة الإرهاب، وذلك في سياق انعقاد أول اجتماع وزاري للتحالف الدولي ضد داعش بإفريقيا الذي تحتضنه مراكش غدا الأربعاء.

وأشار المسؤول الكندي إلى أن الطرفين عبرا، بالمناسبة، عن التزامهما بمواصلة جهود تعزيز الأمن والسلم حول العالم، على ضوء الجهود الحثيثة التي تبذلها المملكة المغربية في هذا الإطار.

وأضاف أوليفانت أنه اتفق مع بوريطة على مواصلة المشاورات الثنائية من أجل تعزيز المبادلات التجارية بين البلدين، حيث أعرب الجانبان عن رضاهما على توافق وجهات النظر في العديد من القضايا، لاسيما في مجالات البيئة والاقتصاد الأخضر، ومكافحة الإرهاب.

و قالت الخارجية الكندية على صفحتها الرسمية على فايسبوك ، أن المسؤولان تطرقا إلى قوة العلاقة بين كندا والمغرب التي بُنيت على مدى الستين عاما الماضية.

كما تعهدا حسب الخارجية الكندية، بمواصلة تعميق العلاقات الثنائية. إضافة الى ذلك ناقش الطرفان موضوع الأمن الإقليمي والمساواة بين الجنسين وتغير المناخ.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد