قبيل عيد الفطر.. مواطنون يتفاجؤون بـ”كيشيات” فارغة في البنك الشعبي

0

زنقة 20 | الرباط

اشتكى العديد من المواطنين، من خدمات الشبابيك الإلكترونية للبنك الشعبي ، بسبب توقفها عن الاشتغال أو بسبب أنها فارغة من المال، وهو ما أثار استيائهم وغضبهم، عشية حلول عيد الفطر.

وتفاجأ زبناء البنك ، بتوقف شبابيك بنكية أو نفاذ مخزونها خلال الساعات الماضية ، بالرغم من أنهم في حاجة إلى المال لسد حاجياتهم مع حلول العيد.

وفي ظل هذا الوضع اضطر العديد من المواطنين إلى القيام بجولات بحث لإيجاد شبابيك غير معطلة وتتوفر على السيولة النقدية، حتى يستطيعوا سحب أموالهم كي يقتنوا لوازم العيد و ملابس أبنائهم.

و خلف ذلك نوعا من السخط والتذمر لدى زبناء البنك ، الذين عبروا عن معاناتهم المستمرة مع خدمات البنك التي وصفوها بـ”المتعثرة” كلما حلت مناسبة دينية بالخصوص.

في هذا السياق، كشفت الجمعية المغربية لحماية وتوجيه المستهلك بجهة مراكش آسفي أنها تلقت العديد من الشكايات من زبناء وكالات البنك الشعبي بمدينة مراكش تؤكد حرمانهم من سحب أو إيداع ودائعهم المالية بوكالاتهم البنكية ، بسبب عطل إلكتروني.

وأوضح بلاغ للجمعية توصل موقع Rue20 بنسخة منه، أنه حسب تصريحات المشتكين فإن هذا الأمر يتكرر مرات عدة كل أسبوع لكن أن يتعرضوا لذلك اليوم وهم في ليلة عيد الفطر فهذا لايمكن تقبله مطلقا.

ونددت الجمعية بـ”استهتار البنك الشعبي بأمانات المواطنين المودعة لديهم وحرمان مجموعة من المواطنين من سحب وإيداع ودائعهم بوكالات البنك خصوصا ونحن على أبواب عيد الفطر”.

وطالب الجمعية البنك الشعبي بتطبيق تدابير حماية المستهلك التي جاء بها القانون 31.08 وخصوصا الحق في حماية حقوقه الاقتصادية.

ودعت ذات الجمعية ” القطاعات الحكومية ذات الصلة بالمجال المالي والتجاري إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة ضد البنك المذكور جبرا للضرر وتجسيد الحماية الحقة للمستهلك المغربي، داعية عموم المستهلكين إلى اختيار الأبناء المواطنة التي تصون حقوقهم ولا تستهثر بخدمتهم”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد