توقيف مشروع أكوابارك بالجديدة يكشف عن اختلالات فاضحة للإستيلاء على الملك البحري

0

زنقة 20 | الرباط

أوقفت السلطات بالجديدة مشروع إقامة مشروع ترفيهي “أكوابارك” بمدخل ساحل الجديدة، و ذلك لعدم حصوله على التراخيص اللازمة، و إضراره بالساحل الشمالي لمدينة الجديدة.

وحسب جواب لوزيرة اعداد التراب الوطني و التعمير و الإسكان و سياسة المدينة، فإن الوضعية التعميرية للوعاء العقاري المعني بإقامة المشروع، فإنه يتواجد في منطقة ممنوعة من البناء حسب توجهات تصميم التهيئة.

و ذكرت الوزيرة، أن الوكالة الحضرية قامت بإبداء رأيها الموافق على المشروع المتقدم به إلى جانب كل من مصالح العمالة والجماعة و الوقاية المدنية، حيث كان رأي الوكالة مشروط بتهيئة سطح الأرض فقط aménagement au sol uniquement ، مع ضرورة تقديم رأي كل من المصالح المكلفة بالبيئة بالنظر لطبيعة المشروع وتموقعه بالنسبة للساحل و المصالح المكلفة بالتجهيز بالنسبة للشق المتعلق بالملك العام البحري.

ومع اعطاء الانطلاقة الخاصة بانجاز المشروع ، فوجئت مصالح الوكالة الحضرية من خلال البطاقة الاشهارية الملصقة بالورش ، بأن المشروع المضمن بها لا يتطابق مع المشروع الذي أبدي بشأنه الرأي الموافق ، الأم الذي أثار جدل ونقاش بين الهيئات المدنية و الحقوقية وكذا الإعلامية حول هذا المشروع، واعتباره بمثابة اعتداء على الساحل.

و أوضحت أنه بناء على البرقية العاملية عدد 1730 بتاريخ 15 أبريل 2021، تم تشكيل لجنة مختلطة أوكل إليها القيام بمعاينة ميدانية إلى موقع المشروع، حيث اتضح لها أن المشروع استفاد من الترخيص دون استيفاء الآراء و الشروط اللازمة ، الأمر الذي أدى إلى توجيه رسالة عاملية إلى رئيس الجماعة الترابية للجديدة تتضمن تعليمات بتوجيه أمر فوري إلى صاحب المشروع بإيقاف الأشغال إلى حين تسوية وضعية المشروع و استقطاب مختلف الآراء اللازمة.

و أشارت وزيرة التعمير إلى أنه تمت إحالة المشروع على اللجنة الجهوية الموحدة للإستثمار التي يرأسها الوالي حسب مقتضيات القانون 47-18 بهدف الحصول على الموافقة البيئية ، والتي لم يتم استصدارها لحدود الساعة بالإضافة إلى كون المشروع لازال متوقفا إلى الآن.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد