وزير النقل يعترف بفشل استراتيجية السلامة الطرقية التي اعتمدتها حكومة البيجيدي

0

زنقة 20 | الرباط

أكد وزير النقل واللوجيستيك، محمد عبد الحليل، اليوم الثلاثاء بمحلس النواب، فشل الاستراتيحية الوطنية للسلامة الطرقية(2017-2026)، التي أعتمدتها حكومة العدالة والتنمية، في تحقيق الأهداف المسطر لها، خاصة الهدف المتمثل في تقليص ضحايا حوادث السير بنسبة 50 في المائة في أفق2026.

وقال الوزير، في عرض قدمه أمام لجنة البنيات الأساسية، إن نسبة الانخفاض المسجلة حاليا لا تتعدى 3.4 في المائة، عوض 25 في المائة التي كان من المفروض أن تصل إليها هذه النسبة في الوقت الراهن.

وأبرز الوزير أن الحكومة بصدد تشخيص أسباب فشل الاستراتيجية في أفق التوصل إلى رؤية واضحة ودقيقة تسعف في مواجهة آفة حوادث السير، مستقبلا.

وتخلف حوادث السير سنويا حوالي3500 قتيلا و12.000 من المصابين بجروح بليغة، أي ما يعادل 10 قتلى و 33 جريحا يوميا.

وكانت الحكومة السابقة وضعت إستراتجية وطنية للعشرية القادمة 2017-2026، وذلك لمكافحة آفة حوادث السير .

ولهذه الإستراتيجية الجديدة رؤية ملزمة على المدى البعيد تروم تنمية سلوكات مسؤولة وطرقات أكثر أمانا بالمغرب، كما تحدد أيضا هدفا رقميا وهو تقليص عدد القتلى ضحايا حوادث السير إلى 50% في أفق 2026، أي أقل من 1900 قتيلا على الطرقات في سنة 2026 مع عدم تجاوز 3000 قتيلا في سنة 2020.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد