الإستقلال يهاجم الحكومة وبركة يفشل في ضبط نوابه

1

زنقة 20 ا الرباط

يبدو أن نزار بركة، الأمين العام لحزب الاستقلال، غير مكثرت هذه الأيام للهجومات الحادة التي يشنها فريقه البرلماني بمجلس النواب على الحكومة التي يشارك في أغلبيتها في محاولة للإستعراض الإعلامي لا غير، حيث أنه بين الفينة والأخرى يشن أحد النواب هجوما على الحكومة بخصوص ارتفاع أسعار المحروقات، علما أن حزب الاستقلال يعد أحد مكوناتها.

آخر هذه الهجومات هو ما قام به، محمد الحافظ، النائب البرلماني عن فريق الوحدة والتعادلية، يوم أمس خلال أشغال لجنة برلمانية بمجلس النواب، حيث هاجم وزيرة الانتقال الطاقي ليلى بنعلي، بسبب ارتفاع الأسعار خاصة في قطاع المحروقات.

واتهم البرلماني الاستقلالي الحكومة بـ”التهرب من تشغيل مصفاة لاسامير مما أثر بشكل كبير على ارتفاع تكلفة المروقات على ميزانية الدولة”.

في ذات السياق، ذكرت مصادر برلمانية، أن الأمين العام لحزب الإستقلال، نزار بركة، وجه في وقت سابق تعليمات لفريقي الحزب بالبرلمان تهدف إلى التخفيف من حدة الانتقادات الموجهة للحكومة لكنه فشل في لجم التصريحات الاستقلالية المناهضة للحكومة، مما يزيد الغموض حول مواقف حزب الاستقلال من عدة قضايا حكومية وغياب التضامن الحكومي في بعضها.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد