شركة اتصالات في قلب فضيحة نصب والقضية تصل القضاء

0

زنقة 20 | متابعة

تعرض مواطن بمدينة انزكان لعملية نصب محكمة التخطيط بعد الاستيلاء على رقم هاتفه وتطبيقه البنكي ، وهي القضية المتداولة هذه الأيام بكثرة على مواقع التواصل الإجتماعي.

ذات المواطن ، قال أنه تعؤض لعملية نصب واحتيال محكمة التخطيط، بعدما تم الاستيلاء على رقم الهاتف الخاص به وكذا تطبيقه البنكي، ليتم السطو عليه في مبلغ 44400 درهما.

و كشف ذات الشخص، والذي يشتغل بائعا للهواتف المحمولة بإنزكان أنه اتفق مع المشتكى به من أجل بيعه هاتفا من نوع آيفون، حيث طلب منه الأخير أن يرسله له إلى مدينة مراكش حيث يقطن، بعد أن يدفع له قيمته عبر حسابه البنكي.

وأوضح أنه زود المشتكى به برقم حسابه البنكي وبصورة من بطاقته الوطنية، بعد أن طلبها منه كضمانة، كونه سيدفع له قيمة الهاتف قبل أن يرسله له البائع.

وأكد المشتكي أنه بقي على تواصل مع المشتكى به عبر تطبيق واتساب، حيث أكد له أنه أرسل له مبلغ 200 درهم عبر حسابه البنكي، لكنه في كل مرة يتأكد من ذلك، لا يجد قيمة المبلغ الذي ادعى المشتكى به أنه أرسله إليه، ما جعل الأخير يطلب منه أن يبعث له ما يفيد عدم توصله بالمبلغ المذكور، من خلال تزويده بمعلومات عن آخر مبلغ تلقاه عبر حسابه البنكي.

و ذكر أن المشتكى به نصب عليه بعدما توجه إلى وكالة الاتصالات التي يعتبر زبونا لها، وانتحل شخصيته وأخبرهم أنه فقد رقم هاتفه، فقامت الأخيرة بتزويده برقم جديد، مشددا على أنه ليس من حق الوكالة منح رقمه لأي كان، خاصة وأن العارض لم يزودهم بما يكفي من الوثائق لفعل ذلك، واستند فقط إلى نسخة من بطاقة التعريف الوطنية التي زوده بصورة منها في وقت سابق.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد