الحكومة : أسعار المحروقات تعرف ارتفاعاً قياسياً بالعالم و لاسامير موضوع تصفية قضائية

0

زنقة 20 | الرباط

قال مصطفى بايتاس، الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان الناطق الرسمي باسم الحكومة، اليوم الخميس، إنه يجب التمييز بين أسعار المنتوجات التي ينتجها المغرب ، والتي لا ينتجها ولا يتحكم فيها ومنها الغاز و السكر و الدقيق.

وأضاف الوزير، الذي كان يتحدث في الندوة الصحفية التي عقدها بعد اجتماع المجلس الحكومي، أن أسعار القمح اللين “الفورص” عالميا وصلت 400 درهم للطن ، والحكومة هي التي تؤدي الفارق ليصل إلى المطاحن بـ270 درهما فقط.

وذكر الوزير، في هذا الصدد، أن أداء هذا الفرق لا يدخل ضمن صندوق المقاصة ، و لا في قانون المالية، مؤكدا أن الحكومة لن تلجأ إلى قانون مالية تعديلي لتغطية مثل هذا الدعم.

و قال بايتاس أن الحكومة تملك ” هوامش لمواكبة هذه المادة ديال القمح لأنها مهمة و يستهلكها المغاربة بكثرة”.

الناطق باسم الحكومة، وفي حديثه عن اسعار المحروقات، كشف أن سعر الغازوال في روتردام الهولندية هو 1200 دولار للطن والبنزين 1100 دولار للطن ، دون الحديث عن تكريره و تخزينه و نقله والرسوم.

وفيما يخص غاز البوتان، قال بايتاس أنه تجاوز عتبة 1020 دولار للطن.

و ذكر المسؤول الحكومي أن ارتفاع أسعار هذه المواد ، مرتبط بعدة أسباب ، مشيرا الى ان الحكومة تدخلت لمواكبة المهنيين المتضررين من ارتفاع الأسعار.

وفيما يخص قضية مصفاة لاسامير، قال بايتاس أن لاسامير موضوع تصفية قضائية ، وحينما يقول القضاء كلمته آنذاك ستتفاعل الحكومة.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد