إعفاء مدير المخابرات العسكرية الفرنسية بسبب الملف الأوكراني

0

زنقة 20 | أ ف ب

أعفي مدير المخابرات العسكرية الفرنسية الجنرال إريك فيدو من منصبه على خلفية ما اعتُبر تقصيراً في ما يتعلق بالهجوم الروسي لأوكرانيا.

وأكد مصدر عسكري أن مدير المخابرات العسكرية (دي آر إم) سيغادر منصبه فوراً، مؤكدا بذلك معلومة أوردها موقع “لوبينيون”. ونقل الموقع عن مصدر في وزارة الجيوش قوله إنّ الدافع لهذه الإقالة هو “عدم كفاية الإحاطات” و”ضعف التمكّن من الملفات”.

وقال مصدر عسكري، إن المخابرات العسكرية كانت في مرمى قيادة الجيش منذ بدء هجوم روسيا لأوكرانيا، مضيفا أنّ المخابرات العسكرية “تجري استعلامات عسكرية بشأن العمليات وليس بشأن النوايا”، موضحاً أنّ تقاريرها خلصت إلى أن روسيا لديها الوسائل الكافية لغزو أوكرانيا و”ما حدث أثبت أنّها كانت على حقّ”.

وبحسب مصدر عسكري آخر، فإن خبر إعفاء الضابط الكبير انتشر منذ أيام داخل الجيش، لكن سرى حديث عن منحه منصبا آخر، وهو ما لم يحصل في نهاية المطاف.

من جانبه، أكد مصدر قريب من الملف أنّه “لا يمكننا نسب هذا التغيير للوضع الأوكراني فقط، إنّها أيضا مسألة إعادة تنظيم للجهاز”.

وعُيّن الجنرال فيدو في المنصب في الصيف الماضي قادما من قيادة العمليات الخاصة، لكنّ تعيينه أحدث ضجة داخل المجتمع العسكري لأنّ البعض اعتبر أنه تمّ في إطار عملية تدوير مناصب بين جنرالات.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد