الداخلية تضع مخططاً لتحسين نجاعة أداء الجماعات المحلية

0

زنقة 20 ا الرباط

كشف خالد سفير، الوالي المدير العام للجماعات المحلية بوزارة الداخلية، عن مخطط استراتيجي يروم تحسين نجاعة أداء الجماعات المحلية، يرتكز على خمسة محاور أساسية.
ويهدف هذا البرنامج الى تعزيز الحكامة الجيدة وتحسين الخدمات للمواطنين وذلك من خلال تقوية الموارد البشرية والمالية للجماعات الترابية، وتعزيز قدرتها على تدبير المشاريع والإدارة المالية، والشفافية والنجاعة، ويستهدف البرنامج 103 جماعات، تمثل 85% من الساكنة الحضرية و55% من الساكنة الوطنية.

 

وقال سفير في كلمته الافتتاحية إنه تمت المصادقة على قانونين يتعلقان بالجبايات المحلية وتدبير الممتلكات، وهدفهما تجويد عمل الجماعات وتجسين مداخيلها.

وأشار إلى أن هناك منصات رقمية لمساعدة الجماعات على تحسين جودة خدماتها للمواطنين، مضيفا أن المديرية تسعى إلى إعداد تصميم توجيهي وتنفيذ مخطط للتواصل.

وقال إن البرنامج يندرج في سياق مواكبة ديناميكية الإصلاحات، وسيتم ضمان تناسق العمل العمومي على المستوى الترابي، ومواكبة المنتخبين لأداء مسؤولياتهم، وتعزيز وسائل وقدرات الجماعات الترابية، وجعل المديرية العامة للجماعات الترابية محركا للامركزية ودعم ومواكبة الجماعات لممارسة اختصاصاتها.

وسيتم إعادة مراجعة برامج التقييم بشكل نسبي، كما أكد مفتشو المديرية في تفاعلهم مع تدخلات منتخبين، إذ تمت الإشارة إلى التوقيع على 8 عقود برامج بين ثماني جهات والدولة، ضمن البرنامج الذي يستهدف 103 جماعات. كما تتوخى المديرية توزيع منح على أساس تقييم سنوي لفائدة الجماعات ذات الأداء الناجع.

وسيتم مراقبة مدى نجاعة أداء الجماعات من خلال مؤشرات تعتمد على مدى إتاحة الولوج إلى الوثائق الأساسية للعموم، ومراقبة تتبع عقود التدبير المفوض، ونسبة العرائض المدرجة في جدول أعمال المجلس وتفعيل توصيات لجان الافتحاص.

كما سيتم التقييم على أساس مدى اعتماد وتنفيذ النفقات الإجبارية الخاصة بالاتفاقيات، والمنح المخصصة للجمعيات ومعدل اعتماد الالتزام بميزانية الاستثمار وتطور الموارد الذاتية ومدى ضمان تدبير الممتلكات.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد