أخنوش: الحكومة تعمل على تنفيذ التوجيهات الملكية لجعل الثقافة رافعة أساسية لتحقيق التنمية

0

زنقة 20 ا الرباط

تعهد رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، بإعطاء نفس جديد للمجال الثقافي والإبداعي، وإحياء مقومات الإبداع الفني التي تم طمسها بفعل غياب سياسة إرادية للنهوض بها، وتفاقمت مؤخرا جراء تداعيات جائحة كوفيد-19 وآثارها على بلادنا.

وأكد أخنوش خلال الجلسة الشهرية لمسائلة رئيس الحكومة بمجلس النواب، اليوم الإثنين، حول موضوع السياسة الثقافية، أن “الحكومة ستعمل على مواكبة سياسة افتتاح المسارح الكبرى التي يشرف عليها جلالة الملك نصره الله”. مشدد على أنه “بفضله تحتضن بلادنا اليوم، مسارح من الطراز العالمي “كالمسرح الكبير للرباط” و”المسرح الكبير للدار البيضاء” و”المسرح الملكي بمراكش” وغيرها التي تعتبر أيقونات دولية”.

وفي نفس السياق، يضيف رئيس الحكومة، “تشتغل الحكومة حاليا على تصور جديد وطموح لإحداث مسارح جهوية وإقليمية وفتح قاعات سينمائية لتعزيز العدالة المجالية فيما يخص البنيات التحتية للعرض المسرحي والسينمائي ببلادنا، وذلك من خلال استغلال 150 من دور الشباب ودور الثقافة”.

وهنا، يشير رئيس الحكومة، “عندما نتكلم على دور السينما، لا يمكن أن نتجاهل أننا في الصغر كانت السينما جزء من الحياة الاجتماعية، ومن مسار التعلم والانفتاح والتعرف على الثقافات سواء الوطنية أو الأجنبية. للأسف، لم يعد هذا قائما بنفس الصورة لأسباب متعددة، يطول الوقت في تفصيلها، والواقع أننا تخلينا عن جزء مهم من النسق المجتمعي”.

لذلك، يؤكد رئيس الحكومة بالقول، “لدينا رغبة كبيرة لنحيي بعض من هاد الجوانب فحياة المغاربة وخصوصا الشباب، والتي ترسخ لقيم الانفتاح والتنوع والإبداع. لهذا، سنعمل كذلك على تصور هيكلة متكاملة لدعم الأعمال السينمائية الوطنية، وتبسيط المساطر الإدارية للمركز السينمائي المغربي، وجذب الاستثمارات وتشجيعها في هذا الميدان سواء بالرساميل الوطنية أو الأجنبية”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد