نجل شباط يعانق الحرية بعد قضائه 60 يوماً في السجن

0

زنقة 20 | فاس

اكدت مصادر متطابقة ان نوفل شباط نجل الأمين العام السابق لحزب الإستقلال حميد شباط قد غادر اسوار سجن بوركايز بعدما انهى عقوبته الحبسية.

واكدت هذه المصادر ان نوفل شباط يوجد حاليا بين احضان عائلته وذلك بعد 60 يوما داخل السجن بسبب ادانته في قضايا تتعلق بالسياقة والسكر العلني واهانة موظف اثناء عمله.

وسبق لمحكمة فاس الابتدائية ان قضت قبل ازيد من شهرين بإدانة نوفل شباط نجل الأمين العام السابق لجزب الاستقلال والقيادي الحالي في حزب جبهة القوى الديمقراطية حميد شباط، بشهرين نافذا وغرامة قدرها 5 آلاف درهم، بعدما آخذته هيئة المحكمة بتهمة السكر العلني وإهانة ضابط شرطة.

وكانت النيابة العامة بفاس، قد قررت حينها متابعة نوفل شباط في حالة اعتقال بسجن بوركايز بفاس، بعد توقيفه من ضابط أمن فاس وهو في يقود سيارته في حالة سكر، غير أنه رفض الامتثال لأوامر الشرطي متفوّها بكلمات نابية في حقه، وهو الأمر الذي تطور حد إشعار النيابة العامة بالموضوع، التي أمرت بوضعه تحت الحراسة النظرية لتعميق البحث حيث جرى اعتقاله لاحقا.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد