الصيادون الإسبان يخشون عدم تجديد إتفاقية الصيد البحري بين المغرب وبروكسيل

0

زنقة 20 / الرباط

يسود نوع من التوجس والترقب لدى البحارة الإسبان من احتمال الغاء اتفاقية الصيد البحري بين المغرب بروكسيل.

وتتيح اتفاقية الصيد الموقعة بين المغرب والاتحاد الأوربي لـ 128 قاربًا أوروبيًا بالصيد في المياه المغربية ، بما في ذلك 92 قاربًا إسبانيًا.

ورغم ذلك ، وبسبب عوامل مختلفة ، استخدمت إسبانيا فقط ربع التراخيص التي لها الحق في الحصول عليها خلال سنتي 2020 و 2021 ، وفقًا مصادر صحيفة (الباييس).

وتضيف الصحيفة، أنه في الربع الأول من عام 2021 ، تم استخدام 27 رخصة من أصل 92 في المغرب ؛ و في الربع الثاني 27 أيضًا ؛ وفي الربع الثالث 24، أنا في الربع الرابع انخفص العدد إلى 17 فقط.

وتنشط أغلب السفن الإسبانية المرخصة للصيد في المياه المغربية والبالغ عددها 92 سفينة في جهة الأندلس ، حيث يوجد 47 سفينة راسية في بارباتي ، وكونيل ، والجزيرة الخضراء ، وطريفة. وتليها جزر الكناري برصيد 38، ثم غاليسيا بسبعة.

ويقر فرانسيسكو فريري ، رئيس (ANACEF) ، بأنه إذا تم إلغاء اتفاقية الصيد الموقعة بين المغرب والاتحاد الأوروبي ، فإن ذلك يعني خيارا أقل للصيد ، وفقًا للصحيفة نفسها.

“وهناك خيارات قليلة متبقية”، بحسب ما يؤكده رئيس ANACEF. “إن ضياع فرص الصيد في مياه الصيد الافريقية أمر سيء للأسطول”.

وتجدر الإشارة إلى أن المحكمة الأوربية ألغت اتفاقيات الصيد والزراعة بين المغرب والاتحاد الأوروبي في 29 سبتمبر ، على خلفية إدماجها للمنتجات الفلاحية والسمكية بالأقاليم الجنوبية للمملكة. غير أن بلدان الاتحاد الأوروبي، استأنفت الحكم الصادر عن المحكمة الأوروبية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد