إنهيار أوهام منتخب منفوخ عسكرياً وإعلامياً..السقوط الحر أمام الفيلة يعيد المنتخب الجزائري إلى حجمه الحقيقي

0

زنقة 20. الرباط

مفاجآت وأي مفاجآت انتهت بها مباريات المجموعات ضمن نهائيات كأس أمم إفريقيا ال 33 الدائرة حاليا بالكاميرون، لعل أبرزها خيبة أمل الجزائر حاملة اللقب التي خرجت من الدور الأول بعد هزيمتها أمام الكوت ديفوار (1-3).

نهاية الأوهام لرجال جمال بلماضي الذين ودعوا المنافسات محققين نقطة واحدة، ومسجلين هدفا يتيما فيما استقبلت شباكهم أربعة أهداف.

ومثل هذا الخروج سقوطا حرا من الأعلى، فبطل إفريقيا السابق وصاحب إنجاز 35 مباراة متتالية بدون هزيمة، وجد نفسه في كان الكاميرون يفتقد القدرة على التسجيل، باستثناء هدف واحد، وهزيمتين متتاليتين لتكون النتيجة إقصاء مبكرا. هذا في وقت كان أصدقاء محرز يتخيلون ويحلمون بلقب ثاني على التوالي قبل أن يصطدموا بواقع كرة القدم العنيد.

وفي المقابل تمكن منتخب جزر القمر الذي خسر بهدفين لصفر أمام المنتخب المغربي أسود الأطلس في دور المجموعات من تحقيق حلمه والتأهل.

ورسم المهاجم أحمد موغني لوحة فرح قل نظيرها بعد أن سجل الهدف الثاني في مرمى غانا، تلخص حالة ذهنية لهذا الفريق الذي لم يقدم للكاميرون للنزهة.

فقد تأهلت جزر القمر لدور الثمن كثالث أفضل فريق وستواجه الكاميرون البلد المضيف.

ضمن المجموعة نفسها تأهل أسود الأطلس وحجزوا بطاقتهم لدور الثمن عن جذارة بعد انتصارين وتعادل أتاح لهم تصدر المجموعة الثالثة متقدمين على الغابون وجزر القمر، فيما ودعت غانا والأخوين أيو منافسات كأس أمم إفريقيا بدون تحقيق أي انتصار وتلك مفاجأة أخرى في كان الكاميرون.

نفس الإنجاز ونفس الفرح والحبور حققه منتخب غامبيا الذي يشارك للمرة الأولى في منافسات الكأس الإفريقية.

فقد انتصر العقارب على تونس في مباراة المجموعة الأخيرة بهدف لصفر في مباراة تاريخية ليلعبوا في الثمن أمام غينيا.

وسجلت غامبيا هدفا قاتلا في الوقت بدل الضائع، ووضعت تونس في مواجهة نيجيريا في مباراة الثمن، بالرغم من هذه الهزيمة.

من جانبها، خلفت ملاوي المنتخب الذي سيلعب معه في الثمن رجال وحيد خاليلوزتش انطباعا جيدا، فقد تمكنوا من خنق السنغال وإرغامهم على التعادل (0-0).

وأنهت السنغال الدور الأول بتصدرها للمجموعة، غير أن رجال عليو سيسي، وعلى الرغم من وجود ساديو ماني وكاليدو كوليبالي وإدريسا جانا جاي وإدوارد ميندي، لازالوا يفتقدون للإلهام الضروري لفرض أنفسهم على خصومهم.

وبعد خسارتهم أمام نيجيريا تمكن المصريون من الفوز في المباريتن المواليتين على غينيا بيساو والسودان ما مكن زملاء محمد صلاح من التأهل لدور الثمن.

ومع ذلك بدأ المصريون هذه البطولة بصعوبة، ويتعين عليهم فعل الكثير لتحقيق أملهم في التتويج أبطالا لإفريقيا للمرة السابعة.

وفي نهاية مرحلة المجموعات، ستكون مباريات دور الثمن على النحو التالي: المغرب / ملاوي ، الغابون / بوركينا فاسو ، نيجيريا / تونس ، السنغال / الرأس الأخضر ، مالي / غينيا بيساو ، غينيا / غامبيا ، الكاميرون / جزر القمر والكوت ديفوار/مصر.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد