واقعة غريبة: أمٌ تزف زوجتين مرة واحدة لابنها بالأردن

0

زنقة 20 . أ.ف.ب

في واقعة غريبة، ربما ليس فقط في الأردن أو في الوطن العربي، ولكن ربما في العالم، قامت أم أردنية بتزويج ابنها الوحيد من عروسين في ليلة واحدة.

وقد أصرت الأم، حسب موقع “سيدتي نت”، الذي أورد الخبر، بأن يتزوج ابنها الوحيد من عروسين في ليلة واحدة، حتى تكسر حالة الملل التي تعيشها، وتجد من يؤنس وحدتها ويملأ بيتها  بالكثير من الذرية، على حد قول الأم.

ولبى الابن “البار” العائد لتوه من السويد، نداء أمه، وتزوج من فتاتين دفعة واحدة، وأقام حفلة زفاف غريبة، توسط عروستيه وسط الزغاريد وإيقاعات الموسيقى ورقصات المدعوين.

وكما أشارت “سيدتي نت”، فإن دعوات الزفاف التي أرسلتها الأم للأقارب والأصدقاء لحضور حفل زفاف وحيدها، أثارت العديد من الاستغراب والاستهجان، لدى من وصلتهم الدعوة، إلا أنهم لبوا الدعوة ليروا عريسا يتوسط عروستين والفرحة تعلو محيا الجميع.

وما كان من الأم السعيدة بعروسي وحيدها، إلا أن تراقص كل عروس على حدة وتتمنى الذرية بأقصى سرعة.

هذا الخبر، أثار جدلا واسعا خصوصا لدى مواقع التواصل الاجتماعي، فمنهم من عاب على الإبن تلبيته طلب والدته الغريب، ونعته بعدم الشخصية، ومنهم من رأى بأنه لم يكن يحق للأم بأن تختار لابنها الوحيد حياة الصراخ والضجيج والصخب.

فبينما، عبر البعض عن صدمته من تصرف العريس وخضوعه لوالدته خصوصا وأنه عاش حياته في أوروبا والمفروض أن تكون عقليته منفتحة، بارك البعض الآخر هذه الزيجة لأن العريس في نظرهم تزوج اثنتين ولم يتزوج واحدة ويصاحب أخرى كما يفعل الكثير على حد قولهم.

ردود الأفعال كانت كثيرة ومتباينة، لكن أغلبها كان رافضا لهذا الزواج الذي وصفوه بالغريب، إلا أن السؤال الذي يظل مطروحا: “كيف قبلت الفتاتان هكذا زيجة، وكيف وافق الأهل بأن يتوسط العريس العروسين في كوشة واحدة، ومتى ستندلع حرب الضراير لتشعل البيت صراخا وبكاءا، فتتحسر الأم على أيام الوحدة والهدوء؟”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد