بوريطة : اتفاقية الحزام و الطريق مع الصين فرصة لتطوير البنى التحتية في المغرب و إفريقيا

0

زنقة 20 ا الرباط

قال ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، أن المغرب هو أول بلد مغاربي وإفريقي يلتحق بمبادرة “الحزام والطريق” بتوقيع اتفاقية مع الصين.

و أكد بوريطة ، أن هذه الاتفاقية ترفع مستوى التعاون، في إطار معد بشكل جيد وآليات سليمة للتنفيذ وتحقيق التعاون في إطار شراكة شامة تشمل البنى التحتية والصيد البحري والقطاع المالي والتربية والتنمية والخضراء والصحة وغيرها من المجالات.

وأضاف بوريطة، اليوم الأربعاء، خلال حفل التوقيع، عبر تقنية الاتصال المرئي، أنه سيتم اعتماد آليات لتعزيز هذه الاتفاقية وتحديث المشاريع الأساسية، وسيتم تشكيل فريق عمل في الحكومة لتتبع كل الالتزامات التي يتم توقيعها، مشيرا إلى أن معدل الزيادة في الاستثمارات بين البلدين تعدى 50 في المائة.

واعتبر بوريطة أن التوقيع بمثابة وعد للمغرب وللصين ولإفريقيا، وبالنسبة للمغرب هذه المبادرة تفتح آفاقا جديدة وفرصا إضافية منسجمة مع نموذج التنمية الجديد للمغرب، والصين ستستفيد من تجربة المغرب واستقراره.

وشدد على أن الشراكة المغربية الصينية تستفيد من انفتاحها على إفريقيا، وهو ما يعني تعاونا ثلاثيا، مضيفا “سنعمل على تحقيق التنمية المستدامة في القارة. و المغرب يلعب دورا هاما في توسيع هذه المنافع لتستفيد الدول الإفريقية التي يلتزم معها المغرب، وهذا ما أكده جلالة الملك محمد السادس بمناسبة المنتدى الإفريقي الصيني”.

وأكد أن القرار الملكي بإعفاء الصينيين من التأشيرة من العوامل التي ساعدت كثيرا في تعزيز علاقة البلدين.

يذكر أن وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، ونائب رئيس لجنة التنمية والإصلاح في جمهورية الصين الشعبية، نينغ جي تشه، وقعا على اتفاقية “خطة التنفيذ المشترك لمبادرة الحزام والطريق بين المملكة المغربية وجمهورية الصين الشعبية”، اليوم الأربعاء، عبر تقنية الاتصال المرئي.
قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد