أخنوش: الحكومة تطمح إلى بناء مستقبل المغاربة في المدن و القرى في ظل دولة العدالة الإجتماعية

0

زنقة 20 | الرباط

قال رئيس الحكومة عزيز أخنوش اليوم الثلاثاء ، أن ورش التنمية القروية يعتبر واحدا من الاوراش الكبرى التي فتحها الملك محمد السادس ، والتي تشغل بال الحكومة لتحقيق النمو الاقتصادي المنشود و الرفاه الاجتماعي ولتوطين القاعدة الاساسية للتنمية المجالية و الترابية.

و أضاف أخنوش ، خلال الجلسة العمومية الشهرية المخصصة لتقديم “الأجوبة على الأسئلة المتعلقة بالسياسة العامة من قبل رئيس الحكومة”، حول موضوع “مخطط الجيل الأخضر ورهانات التنمية القروية والعدالة المجالية” ، اليوم الثلاثاء بمجلس المستشارين، أن الحكومة مسؤولة عن تحسين أوضاع العالم القروي ، و ليست هبة أو صدقة بل واجبات دستورية و أمانة جسيمة وضعها على عاتقها الملك ، وطوقتها بها ثقة الناخبين خلال استحقاقات ثامن شتنبر.

أخنوش، ذكر أن تنمية العالم القروي شكلت أولوية بالنسبة لبلادنا، وركنا أساسيا في مختلف البرامج ، و المخططات التنموية.

رئيس الحكومة، شدد على أن حكومته تطمح إلى خلق فرص سانحة لكل المغاربة في المجالين الحضري و القروي لبناء مستقبل أفضل لهم و لأسرهم ، في ظل دولة العدالة الاجتماعية و المجالية التي لا تقصي أحدا من سياساتها.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد