مخاطر تحدق بهواة تسلق الجبال في إمليل

0

زنقة 20 | متابعة

اهتزت منطقة إمليل إقليم الحوز الأسبوع الماضي ، على وقع فاجعة مصرع سائح و مرشد سياحي جبلي على مستوى جبل توبقال.

و فتحت مصالح الدرك الملكي بإقليم الحوز، بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لتحديد جميع ظروف وملابسات وفاة شاب ينحدر من منطقة إمليل ويشتغل مرشدا سياحيا، بعد سقوطه من مرتفع حينما كان يهم بصعود إحدى قمم جبل توبقال بإقليم الحوز ، وكذا الشخص الذي كان يتسلق الجبل الشاهق.

و كان المرشد السياحي ، يرافق شابين من هواة التسلق على الجبال في رحلة استكشافية بالمنطقة، قبل أن يفقد توازنه أثناء صعوده نحو قمة جبل توبقال، ويسقط إلى الأسفل ويختفي عن الأنظار، لتشرع فرق الإنقاذ في عملية تمشيط المنطقة انتهت بتحديد مكانه.

وتعيش المنطقة في هذه الفترة من كل عام ، حوادث مميتة بسبب تساقط الثلوج على مرتفعات جبال إمليل على راسها جبل توبقال الذي أصبح وجهة مفضلة لهواة تسلق الجبال المغاربة و الاجانب.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد