برلمانيون يحاصرون وزير الصحة بمطالب تزويد المستشفيات بالأطر الطبية.. و آيت الطالب: نحتاج لربع قرن لتلبية الحاجيات

0

زنقة 20 | الرباط

أكد وزير الصحة و الحماية الاجتماعية خالد آيت الطالب، أن وزارته تعاني من خصاص 97 ألفا من الأطباء والممرضين.

و قال آيت الطالب ، اليوم الإثنين خلال جلسة عمومية بمجلس النواب خصصت للأسئلة الشفوية، أن المغرب يجب أن ينتظر 25 سنة لتلبية حاجيات المواطنين و تغطية جميع المستشفيات بالأطر الطبية اللازمة.

وذكر وزير الصحة، في أجوبته على عدد كبير من أسئلة النواب البرلمانيين ، حول النقص الفادح للأطر الطبية و الموارد البشرية الصحية بالمستشفيات سواء الاقليمية أو المحلية ، أن تغطية جميع الحاجيات يحتاج وقتا و تدرجا.

و أوضح الوزير ، أن المغرب يعرف تخريج 1200 طبيب سنويا، مشيراً إلى أن الحل هو التكوين الجهوي لسد حاجيات كل منطقة.

وزير الصحة والحماية الاجتماعية خالد آيت الطالب، قال أن تشريح الوضع الحالي للمنظومة الصحية، في الظّروف الاستثنائية والصّعبة التي تجتازها بلادنا، أظهر محدوديتها وحاجتها إلى إصلاح هيكلي شامل حتى تكون في مستوى تطلّعات المواطنات والمواطنين.

وأفاد خالد آيت الطالب، أنه بهدف التّنزيل الفعلي لبنود القانون المتعلّق بالحماية الاجتماعية، خاصة المقتضيات التي تأتي استجابة للتعليمات المولوية السّامية الدّاعية إلى إعادة النّظر، بشكل جذري، في المنظومة الصّحّية، وجعل النّهوض بقطاع الصّحّة من المبادرات المستعجلة التي يجب مباشرتها بهدف إصلاح اختلالات التغطية الصحية، وتصحيح التَّفاوُتات الصّارخة التي تعرفها هذه المنظومة ومعالجة النّواقِص التي تَعتري تدبيرها بالاستناد إلى أفضل المعايير،

وأكد أيت طالب أنه في تكامل بين القطاعين العام والخاص، جاء البرنامج الإصلاحي الهيكلي للمنظومة الصّحية الذي تشتغل عليه الوزارة لِيُترجم التزام السّلطات العمومية في البرنامج الحكومي، بإصلاح المنظومة الصحية الوطنية وتأهيلها ومراجعة ترسانة النّصوص القانونية المتعلّقة بالحماية الاجتماعية وبالمنظومة الصّحية الوطنية وبتعميم التأمين الإجباري الأساسي عن المرض.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد