وزير بمدغشقر يسبح لمدة 12 ساعة للنجاة من الغرق بعد تحطم طائرته

0

زنقة20ا وكالات

أكدت السلطات في مدغشقر أن وزير الداخلية سيرج جيلي, نجا من الموت غرقا، بعد تحطم مروحيته خلال مهمة إنقاذ لضحايا غرق قارب، بعد أن سبح لمدة 12 ساعة حتى وصل إلى بر الأمان، وفق ما ذكرته وكالة الأنباء الفرنسية الثلاثاء 21 ديسمبر 2021.

قال وزير الشرطة، سيرج جيلي، وهو يلتقط أنفاسه على نقالة: “لم يحن وقت الموت”. ونجا من الحادث مسؤولان أمنيان آخران كانا يسافران مع الوزير على المروحية، حسب موقع بي بي سي.

وأضاف جيلي، أنه سبح بعد الحادث من “7:30 ليل الإثنين، حتى 7:30 صباح الثلاثاء” إلى ماهامبو، وعلق الوزير في مدغشقر بعد خروجه من الماء قائلاً إنه لم يصب بأذى، لكنه أضاف أنه يشعر بالبرد.

وفي نفس السياق، قال قائد الشرطة زافيسامباترا رافوافي، لوكالة الأنباء الفرنسية، إن الوزير جيلي استخدم أحد مقاعد الطائرة كأداة ليعوم عليها، وكان السيد جيلي قد خدم في الشرطة لمدة ثلاثة عقود قبل تعيينه وزيراً في غشت الماضي، مضيفا “كان يتمتع دائماً بقدرة كبيرة على التحمل في الرياضة، وقد حافظ على لياقته كوزير، تماماً مثل شاب يبلغ من العمر 30 عاماً… لديه أعصاب فولاذية”.

وعبر رئيس مدغشقر، أندري راجولينا، على تويتر، عن حزنه لوقوع الحادث وسقوط ضحايا، كما أشاد بالوزير جيلي والضابطين الآخرين، الذين وصلوا إلى بلدة ماهامبو الساحلية بشكل منفصل بعد تحطم الطائرة، حسب موقع عربي بوست.

كان الوزير ومعه فريق في مهمة استكشاف منطقة في الجزء الشمالي الشرقي من مدغشقر غرق فيها قارب ركاب. وقال مسؤولون يوم الثلاثاء إن 39 شخصاً على الأقل لقوا حتفهم بعد غرق القارب.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد