بنموسى للبرلمانيين : تسقيف سن توظيف الأساتذة يدخل ضمن النموذج التنموي الجديد

0

زنقة 20 | الرباط

قدم اليوم الإثنين، وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، شكيب بنموسى، مشروع الميزانية الفرعية للوزارة برسم السنة المالية 2022 أمام لجنة التعليم والشؤون الثقافية والاجتماعية بمجلس المستشارين.

ويندرج هذا المشروع حسب بلاغ للوزارة ،في إطار مواصلة تنزيل القانون الإطار رقم 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، والذي تتقاطع العديد من توجهاته وأهدافه الاستراتيجية مع أهداف النموذج التنموي ومع التزامات البرنامج الحكومي.

و اعتبر الوزير أن مشروع الميزانية المقدم يعكس التطور الذي عرفته الميزانية الفرعية، و توزيع الاعتمادات المالية حسب الأولويات المُحَدَّدَة والمشاريع المُعْتَمَدَة، بما يتماشى مع التزامات وأولويات البرنامج الحكومي، الذي يضع التعليم في قلب أولوياته وفي صلب تنمية الرأسمال البشري، وتدعيم ركائز الدولة الاجتماعية.

كما يأتي تقديمه حسب بنموسى، في سياق تعمل فيه بلادنا على التنزيل الفعلي للنموذج التنموي، الذي يسعى، من بين غاياته وأهدافه الكبرى، إلى الاستثمار في رأسمال بشري ذي قدرات ومهارات عالية، وإلى بناء مدرسة عمومية ذات جودة تضمن تعلم التلاميذ وتنمية قدراتهم وارتقائهم الاجتماعي.

يشار إلى شكيب بنموسى، سيحل في غضون اليومين المقبلين ضيفا على مجلس النواب لتوضيح القرار الذي اتخذته وزارته بتسقيف سن التوظيف في قطاع التعليم.

و كشفت مصادرنا، أن بنموسى استجاب لطلبات عدد من النواب البرلمانيين بالغرفة الاولى، الذين وضعوا طلبات لدى لجنة التعليم و الثقافة حول الموضوع الذي أثار جدلا ، مطالبين بحضور وزير التربية الوطنية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

X