حكومة أخنوش.. أول حكومة تهتم بمعاشات التجار الصغار و المسنين

0

زنقة 20 | الرباط

حققت الحكومة اليوم الأربعاء سابقة، بعدما صادقت في اجتماعها على المرسوم التطبيقي للقانون المتعلق بإحداث نظام للمعاشات الخاصين بفئات المهنيين والعمال المستقلين والأشخاص غير الأجراء الذين يزاولون نشاطا خاصا.

فلم تولي الحكومات السابقة أية عناية لفئة العمال المستقلين التي تشمل التجار والصناع التقليديين وغيرهم، الذين ظلوا مقصيين من حقهم في معاش التقاعد.

اليوم سيكون بإمكانهم أن يستفيدوا من المعاش بعد صدور المرسوم التطبيقي. وتسعى الحكومة، من وراء هذا الإجراء، الذي يندرج ضمن ورش الحماية الاجتماعية، إلى رفع نسبة المستفيدين من معاش التقاعد بالمغرب، الذين لا تتعدى نسبتهم حاليا 37 في المائة.

وتعهدت الحكومة، في برنامجها الذي نال ثقة البرلمان في منتصف أكتوبر الماضي، بتخصيص مدخول قار للمسنين لحفظ كرامتهم، وذلك ضمن ورش تعميم الحماية الاجتماعية التي تعد الركيزة الأولى لتدعيم ركائز الدولة الاجتماعية، فيما تتعلق الركيزة الثانية بإحداث نظام حقيقي للمساعدة الاجتماعية يستهدف الأسر الأكثر هشاشة.

وسيستفيد هؤلاءـ في السنة الأولى من معاش قدره 400 درهم، ليرتفع إلى 800 درهم ثم 1000 درهم شهريا ، في السنوات الأربعة المقبلة.

وكان رئيس الحكومة عزيز أخنوش ، أكد اليوم الأربعاء، أن تنزيل مراسيم تطبيقية للقانونين المتعلقين بنظام التأمين الإجباري الأساسي عن المرض وبإحداث نظام للمعاشات الخاصين بفئات المهنيين والعمال المستقلين والأشخاص غير الأجراء الذين يزاولون نشاطا خاصا، سيتيح استفادة 3 ملايين شخص من التغطية الصحية وذلك في إطار ورش تعميم الحماية الاجتماعية.

وقال أخنوش، في تصريح صحفي أدلى به قبل انعقاد المجلس الحكومي الأسبوعي، إن الحكومة ستعمل على تنزيل مراسيم تطبيقية “لهذا الورش الملكي الكبير، المتعلق بتعميم الحماية الاجتماعية”، مضيفا أن لجنة وزارية وتقنية ستسهر على القيادة وتتبع الإنجاز.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

X