التجمع العالمي الأمازيغي ينقل ملف الحرب الكيماوية الإسبانية ضد ساكنة الريف لبرلمان كاتلونيا

0

زنقة 20. برشلونة

ناقش كل من رئيس التجمع التجمع العالمي الأمازيغي، رشيد الراخا، ورئيسة فرع المغرب للهيئة الأمازيغية، أمينة ابن الشيخ ، ورئيسة جمعية تامطوط والرئيسة المنتدبة عن إسبانيا وكاطالونيا سلوى غربي، صباح الجمعة 5 نوفمبر الجاري، ملف الحرب الكيماوية ضد ساكنة منطقة الريف، مع رئيسة برلمان كاتالونيا لورا بوراس إ كاستانيير.

واستعرض التجمع العالمي الأمازيغي مع رئيسة البرلمان الكاتلاني في اللقاء الذي جمع الطرفين، قضية استخدام الدولة الإسبانية للغازات الكيماوية السامة ضد سكان مناطق الريف.

والتمس التجمع خلال اللقاء دعم حزب جونتس بير كاتالونيا لجهوده في سبيل جبر الضرر وتعويض ساكنة منطقة الريف.

ومن المرتقب أن ينظم التجمع العالمي الأمازيغي سلسلة من اللقاءات مع البرلمانين الإسبان بالعاصمة مدريد، لمناقشة ملف الغازات السامة ومدى تورط الدولة الإسبانية في الجرائم التي وقعت إبان حرب الريف.

وتدعو الهيئة الأمازيغية الدولية إلى اعتذار الدولة الإسبانية عن فضاعة جرائمها أثناء الحرب ضد منطقة الريف وتعويض ضحايا حرب الغازات السامة، والمساهمة في جبر الضرر الجماعي وأداء الدين التاريخي اتجاه سكان المنطقة نتيجة ما طالهم من أضرار خطيرة لا زالت مستمرة بسبب تفشي مرض السرطان في المنطقة.

وكان التجمع العالمي الأمازيغي قد توصل برد إسباني رسمي حول الرسالة التي بعث بها إلى الملك الإسباني يوم 12 فبراير 2015، في موضوع الاعتراف الرسمي بمسؤولية الدولة الاسبانية في الحملات الحربية ضد السكان المدنيين في الريف الكبير خلال سنوات 1921-1927، وتعويض ضحايا حرب الغازات السامة.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد