بنسعيد يشكو ضعف ميزانية وزارة الثقافة ويعتزم طرق باب الإتحاد الأوربي

0

زنقة 20 | الرباط

اشتكى وزير الشباب والثقافة والتواصل، محمد المهدي بنسعيد، من ضعف الميزانية التي خصصها قانون المالية 2022 لوزارته.

وقال بنسعيد في معرض تقديمه للميزانية الفرعية للوزارة أمام لجنة التعليم والثقافة والاتصال بمجلس النواب برسم السنة المالية 2022، إن وزارة الاقتصاد و المالية لم تمنح مناصب توظيف لوزارة الثقافة خصوصا ، داعيا النواب البرلمانيين لمساعدته في هذا الإطار.

بنسعيد ، ذكر أن الوزارة ستتجه إلى البحث عن مصادر تمويل أخرى من أجل تنزيل عدد من البرامج التي تهم الشباب و العمل الجمعوي، و ذلك عبر طرق باب الإتحاد الأوربي.

الوزير المذكور، كشف أن نفقات التسيير في قانون مالية 2022 المخصصة للوزارة بلغت 7 مليون درهم لقطاع الشباب ، و 850 مليون درهم للإستثمار.

في قطاع الثقافة ، ذكر بنسعيد أن ميزانية التسيير بلغت سنة 2021 ، 390 مليون درهم ، فيما ميزانية الإستثمار بلغت 390 مليون درهم.

بنسعيد أوضح أن ميزانية الصناعة الثقافية تبلغ 60 مليون درهم ، بينها 20 مليون درهم للمسرح ، و 11 مليون للكتابة و النشر، و 12 مليون درهم للموسيقى و الفنون ، و 8 مليون درهم للفنون التشكيلية، و 9 مليون درهم للجمعيات الثقافية و المهرجانات.

الوزير قال أنه لا يمكن النهوض بالثقافة بالمغرب بميزانية 60 مليون درهم ، معتبرا أن المبلغ لا يمكن أن يبني ولو ملعبا لكرة القدم في وزان.

و ذكر أنه سيعمل على اقناع عدة شركاء لدعم المسرحيين و منظمي المهرجانات ، مشددا على أن الجودة تتطلب الإستثمار.

بنسعيد قال أن حلقة واحد من مسلسل مغربي تكلف 30 مليون سنتيم ، فيما حلقة واحدة في أفلام نيتفليكس تبلغ 20 مليون درهم ويمكن أن تصل 50 مليون درهم.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد