طائرات المغرب بدون طيار ترعب القادة العسكريين للبوليساريو

0

زنقة20.الرباط

أصبحت الطائرات المغربية بدون طيار تشكل كابوسا مخيفا للقادة العسكريين لجبهة البوليساريو بالشريط العازل على الحدود المغربية الجزائرية، وذاك منذ مقتل قائد مايسمى “درك البوليساريو” الداه البندير.

هذا الاعتراف جاء على لسان عنصر من الجبهة، حيث قال محمد فوضيل لصحيفة “إلدياريو” الإسبانية، إنهم كانوا يقتربون من الجدار العازل بهدف مهاجمة القاعدة، عندما ألقت طائرة بدون طيار صاروخا على مركبتهم، و”عندما انفجر الصاروخ، كنت قريبا جدا وأصابتني شظايا” بحسب ما يروي للصحيفة.

وأضاف أنه في تلك الليلة تدخلت طائرة بدون طيار لتحديد الهدف فقط فيما تكفلت أخرى بإطلاق الصاروخ.

بدوره يقول عنصر أخر، تضيف الصحيفة المعروف باسم “موندي” في المخيمات إن “بقايا الصاروخ التي عثروا عليها لاحقا كانت تشير إلى أنه صاروخ خاص بطائرة بدون طيار وليس لمقاتلة إف 16”. ، ويشير “الرجل البالغ من العمر 64 عاما إنه متأكد أن القصف الذي تعرضوا له كان من طائرة مسيرة، قبل أن يظهر جروحا وآثار شظايا على جسده”.

وأكد أنه في “ذلك اليوم من شهر أبريل الماضي تدخلت طائرات بدون طيار لثلاث مرات في أوقات مختلفة، وأن الطائرة الثالثة هي التي قصفتهم”.

ويقول موندي: “تسببت القذيفة في حروق في رأسي ووجهي وذراعي”. كما أصابت ثلاث قطع من الشظايا ذراعه وجانبه. وتضررت طبلة أذنه جراء صوت الصاروخ، وقد أجرى عملية جراحية في مستشفى عسكري في تندوف لإزالة بقايا شظايا من معدته.

 

 

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

X