بلوكاج يشعل انتخابات مجلس جهة كلميم وادنون و لشكر يستدعي أبودرار

0

زنقة 20 | الرباط

تعيش جهة كلميم وادنون على وقع بلوكاج أخر انتخاب الرئيس نوابه عكس باقي جهات المملكة التي أنهت امتحان انتخاب الرئيس.

و اتفقت أحزاب التجمع الوطني للأحرار، والأصالة والمعاصرة، وحزب الاستقلال على تشكيل أغلبية داخل مجلس جهة كلميم واد نون؛ و أسندت رئاسة مجلس الجهة إلى امباركة بوعيدة.

و دعت الأحزاب الثلاثة منتخبيها في مجلس جهة كلميم واد نون للتقيد بالقرار الذي تبنته القيادات الحزبية والقاضي بترشيح امباركة بوعيدة لمنصب الرئيس والتصويت لها و لفائدة المكتب المسير الذي تم التوافق عليه.

في ذات السياق ، يخوض عبد الوهاب بلفقيه، مرشح حزب الأصالة والمعاصرة سابقا لرئاسة جهة كلميم واد نون، والذي سحبت منه التزكية من طرف الأمين العام للحزب ، حربا ضروس للإطاحة ببوعيدة و مساندة حليفه البرلماني المطرود من البام و الملياردير محمد أبودرار، مرشح حزب الاتحاد الاشتراكي.

الأخير استدعي على عجل أمس السبت إلى الرباط لعقد لقاء مع الكاتب الأول لحزب الوردة إدريس لشكر حول “البلوكاج” الذي تعرفه انتخابات جهة كلميم.

و رغم تدخل قيادات الأحزاب المتحالفة ، إلا أن الظفر برئاسة جهة كلميم يبدو أنه مقبل على مفاجئات ستكشف عنها مفاوضات الساعات القادمة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد