صفقة انتخابية مشبوهة بين امبراطور العقار محمد عواد و البيجيدي في سلا

0

زنقة 20 | الرباط

تمكن امبراطور العقار المعروف في مدينة سلا ، من الظفر بمقعد برلماني عن دائرة سلا بألوان التقدم و الإشتراكية.

من جهة أخرى ، ذكرت مصادر مطلعة أن عواد يدعم بقوة عودة حزب العدالة و التنمية إلى تسيير المدينة رغم الحصيلة الكارثية للحزب بقيادة جامع المعتصم.

و حسب نفس المصادر ، فإن عواد الذي تجمع مصالح لا متناهية مع البيجيدي بصدد عقد صفقة انتخابية وصفت بـ”المشبوهة” قد تعيده إلى تسيير مدينة سلا ، و ذلك عبر البحث عن تحالفات من أحزاب أخرى.

و تصدر حزب التجمع الوطني للأحرار نتائج انتخاب أعضاء المجالس الجماعية بعمالة سلا، البالغ عددها تسع جماعات، بحصوله على 86 مقعدا، متفوقا على حزب الإستقلال الذي حل ثانيا ب72 مقعدا وحزب الأصالة والمعاصرة ب54 مقعدا في الرتبة الثالثة.

وجاء حزب التقدم والإشتراكية رابعا بـ37 مقعدا ، وذلك حسب بلاغ لعمالة سلا بخصوص نتائج الانتخابات التي جرت يوم 8 شتنبر 2021، يليه حزب العدالة والتنمية الذي حصل على 27 مقعدا ثم الحركة الشعبية (23 مقعد)، بينما حصل الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية على 12 مقعد.

وحصلت أحزاب الإتحاد الدستوري وتحالف فيدرالية اليسار وجبهة القوى الديموقراطية والحركة الديمقراطية الاجتماعية على 4 مقاعد لكل منهم، فيما أحرز اللامتنمون على 3 مقاعد.

و عرف عن عواد دعمه الكبير لرئيس الحكومة السابق عبد الإله بنكيران الذي ترشح سنة 2016 بسلا ، و آنذاك سارع عواد إلى سحب ترشيحه في آخر لحظة لتمكين بنكيران من المقعد البرلماني.

و يقطن العديد من قادة البيجيدي في سلا ، في إقامات سكنية تابعة لامبراطورية عواد العقارية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد