لخضر الإبراهيمي يصدم الجزائريين و يفند مزاعم ثورة التحرير : فرنسا خرجت بإرادتها

0

زنقة 20 | متابعة

خلقت تصريحات إعلامية لوزير الخارجية الجزائري الأسبق، لخضر الإبراهيمي، حول الحرب التحريرية وخروج فرنسا من الجزائر، جدلا كبيرا بالجزائر، حيث اعتبرها كثيرون تشكيكا في هزيمة فرنسا بالجزائر.

الإبراهيمي وفي حوار خص به يومية “لوموند” الفرنسية، شبه مغادرة الجيش الأمريكي لأفغانستان، بما وصفه “خروج فرنسا من الجزائر”، وقال: “الخروج الأمريكي من أفغانستان بعد 20 سنة من الحرب، لا يمكن اعتباره هزيمة عسكرية. إنه يشبه تماما ما حصل مع خروج فرنسا من الجزائر”.

وأضاف معلقا: “الولايات المتحدة هي التي قررت المغادرة. الأمريكان بدأوا في التفكير بالمغادرة منذ مقتل بن لادن، ولكن لم تسعفهم الظروف”، ثم عرج على الدول التي حاربت الشعب الأفغاني وخرجت مدحورة، مثل الاتحاد السوفياتي في عام 1989، والبريطانيين في القرن 19 عندما تلقوا هزائم حقيقية.

في إجابة الدبلوماسي الجزائري السابق، هناك توجه مفاده أن الأمريكان لم يتعرضوا للهزيمة في أفغانستان، وإنما هم من قرر الخروج طواعية من هذا البلد، و شبه خروج الأمريكان من أفغانستان بانتهاء الاحتلال الفرنسي للجزائر.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد