فشل ذريع للكاراتي المغربي في أولمبياد طوكيو و مطالب برحيل رئيس الجامعة

0

زنقة 20 | متابعة

بعد إقصاء المشاركة المغربية الوحيدة في رياضة الكاراتي بأولمبياد طوكيو ، طالب العديد من الرياضيين بإحداث تغيير على رأس الجامعة الملكية للكاراتي التي يترأسها محمد مقتبل منذ 1998.

و أنقذت ابتسام صديني ماء وجه الكراطي المغربي و كانت المتأهلة الوحيدة إلى دورة طوكيو الأولمبية الاستثنائية والتي تعرف إدراج هذه الرياضة لأول مرة.

و أنهت البطلة المغربية مع الأسف مشاركتها فجر اليوم الجمعة في المركز الأخير في المجموعة الثانية لتفشل في بلوغ نصف نهائي وزن -61 كلغ تباري بعد تحقيقها لتعادل أمام البطلة الأوكرانية 1-1 و ثلاثة هزائم أمام كل من الصربية 3-1 المصرية 5-0 والبيروفية 3-1 .

و انطلقت دعوات و مطالب من طرف فعاليات رياضية لإحداث رجة قوية على مستوى جامعة الكاراتي ، و باقي الجامعات الرياضية بعد الفشل الذريع في أولمبياد طوكيو.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد