هل تتحكم العصابات في قرارات وزارة الصحة؟ ..سحب إختبار كورونا بـ80 درهم من الصيدليات يثير غضب المغاربة

0

زنقة 20. الرباط

أثار قرار وزارة الصحة بسحب إختبار الكشف عن فيروس كورونا والذي لا يتعدى سعره 80 درهماً، من الصيدليات غضب المغاربة.

و كشفت وثيقة رسمية لوزارة الصحة، لمديرية الأدوية المثيرة للجدل والتي لازالت خيوط عشرات الملفات المشبوهة دون تحقيق قضائي، كشفت، عن قرار يخص منع تسويق هذه الإختبارات المغربية الصنع، بحجة عدم توفر ترخيص لبيعها.

ففي الوقت الذي خصصت وزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الرقمي والأخضر ميزانية ضخمة خلال فترة بداية الجائحة لتشجيع المغاربة على الابتكار في هذا الاتجاه، وهو ما تمخض عنه إبتكار أجهزة تنفس لم ترى لحد اليوم طريقها للتسويق بالمغرب لأسباب مجهولة، كما عرفت إختبارات كورونا المحلية الصنع ذات المصير.

الشركة المغربية التي اخترعت اختباراً جديداً وسريعاً يعتمد على اللعاب اسمه Gigalab Covid-19 Ag Gold Saliv، هذ الاختبار السريع لا تتعدى كلفته ما بين 80-100 درهم ودقته تتجاوز 94.5 ٪، كما أن هذه الشركة سجلت هذا الاختبار يوم 3 يونيو 2021.

و يتهم المغاربة وزير الصحة بالانصياع للوبيات، يصفونها بالعصابات، تمنع عن المواطنين الإختبارات ذات السعر المناسب لتتركهم فرائس للمختبرات بسعر 700 درهم للإختبار، وهي التي حققت أرباح خيالية منذ بداية الجائحة تقدر بعشرات المليارات.

كما توجه أصابع الإتهام أيضاً لنقابة المختبرات التي ضفت بقوة على وزير الصحة وراسلته لوقف بيع هذه الإختبارات بالصيدليات.

ولم تجد الوزارة حرجاً في الانصياع لهذه الضغوطات، لتراسل على عجل نقابة الصيادلة ومطالبتهم بالوقف الفوري لبيع هذه الإختبارات الرخيصة و التي تتميز بفعالية عالية.

و يتسائل حقوقيون حول سبب عدم موافقة وزارة الصحة، على بيع هذه الإختبارات الرخيصة، خاصة و أن الملك محمد السادس دعا في خطاباته وأشاد بمستوى إنخراط المغاربة في الإبتكار لمواجهة الجائحة، بينما ينخرط وزير الصحة في دعم غير مباشر للوبي، همه الوحيد هو الربح.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد