البقالي يصنع التاريخ و يصبح أول عداء غير كيني يتوج بذهبية 3000 م موانع منذ 1980

0

زنقة 20 | وكالات

منح العدّاء سفيان البقالي المغرب، ذهبيته الأولى في الألعاب الأولمبية منذ 2004، بعد تتويجه في سباق ثلاثة آلاف م موانع في ألعاب القوى في أولمبياد طوكيو، بزمن 8:08.90 دقائق.

ونال الإثيوبي لاميشا غيرما الفضية (8:10.38 د) فيما أحرز الكيني بنجامين كيغن الميدالية البرونزية (8:11.45).

وكان البقالي (25 عاماً) حل رابعاً في أولمبياد ريو 2016 قبل أن يحرز فضية مونديال لندن 2017 وبرونزية 2019 في قطر.

وقال البقالي بعد السباق “أنا سعيد جداً بهذا الفوز، هو لقب غالٍ جداً بالنسبة لي بعد سنوات من العمل الجاد التي لم تكن سهلة، خاصة بعدما حللت رابعاً في ريو، طمحت أن أكون بطلاً أولمبياً وقد تحقق ذلك”.

وتابع “أهدي هذا الفوز للشعب المغربي والشعب العربي”.

وكان النجم الأسطوري هشام الكروج آخر من منح المغرب ذهبية في الألعاب، عندما توّج في أثينا 2004 بذهيبتي 1500 و5 آلاف متر.

وهذه المرة الأولى التي يفوز فيها عداء غير كيني بهذا السباق منذ أولمبياد موسكو 1980 عندما كان من نصيب البولندي برونيسلاف مالينوفسكي.

وبات البقالي سادس رياضي يحرز ذهبية للمغرب التي رفعت رصيدها إلى سبع ذهبيات أولمبية، الأولى لها في سباق 3 آلاف موانع بعد أن حقق علي الزين البرونزية في سيدني 2000.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد