حراك الريف و إعفاءات منارة المتوسط تشعل حرباً جديدة بين البيجيدي و الإستقلال

0

زنقة 20 | الرباط

 

شهدت الجلسة المخصصة لمناقشة عرض رئيس الحكومة الخاص بحصيلة الحكومة ، أمس الإثنين بمجلس النواب ، مواجهة سياسية بين حزبي العدالة و التنمية و الإستقلال.

رئيس فريق حزب “الميزان” نور الدين مضيان ، و أثناء تدخله ، هاجم أحزاب الأغلبية و اتهمها بوصف ابناء الريف بـ”الإنفصاليين” أيام اندلاع احتجاجات الحسيمة.

و قال مضيان في تدخله موجها كلامه لرئيس الحكومة : ” أين كانت الحكومة حينما تصاعدت الحركات الإحتجاجية في الحسيمة و جرادة و زاكورة .. أنتم خونتم حراك الريف و اعتبرتموه حراك خائن و انفصالي وهو ما ستسألون عنه يوم الإنتخابات”.

كلام مضيان ، رد عليه رئيس الحكومة الأمين العام لحزب العدالة و التنمية سعد الدين العثماني بوصف حزب الإستقلال بـ”المعارضة الجديدة”.

العثماني استشاط غضبا ، و اتهم حزب الإستقلال بالمسؤولية حول اندلاع أحداث الحسيمة ، مشيراً إلى أن الملك أعفى اثنين من وزراء الإستقلال إثر التحقيق في تعثر مشاريع برنامج الحسيمة منارة المتوسط.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد