إحراق سيارة القوات المساعدة يستنفر النيابة العامة

0

زنقة 20 | علي التومي

أصدر رئيس النيابة العامة ، تعليمات عاجلة للوكلاء العامين للملك بكافة محاکم الاستئناف ووكلاء الملك بالمحاكم الابتدائية بالتراب الوطني بإشعار المفتشتين العامتين للقوات المساعدة بشطري الشمال والجنوب بكافة القرارات المتخذة من لدنهم في الملفات التي يجري التبليغ فيها عن الاعتداء على عناصر تابعة للقوات المساعدة، مع تمكينهما من نسخ المحاضر المنجزة عند إتمام البحث وعقب اتخاذ قرارات نهائية.

وبحسب هذه المصادر، فان هذه التعليمات الجديدة، جاءت بعد أن بلغ عدد الاعتداءات على عناصر القوات المساعدة، العام الماضي، 450 اعتداء، وفق إحصائيات بثها رئيس النيابة العامة لحسن الدآگي، في دورية جديدة، وجهها مؤخرا إلى الوكلاء العامين للملك بمحاكم الاستئناف، ووكلاء الملك لدى المحاكم الابتدائية.

واكدت نفس المصادر، ان الداكي ،قال ان هذه الاعتداءات تراوحت بين العنف والإهانة التي تعرض لها أفراد القوات المساعدة على المستوى الوطني أثناء قيامهم بمهامهم أو بمناسبتها.

وبحسب الدورية الجديدة لرئيس النيابة العامة، فقد جاءت بعد تلقيه شكاوي من المفتشين العامين للقوات المساعدة في المنطقتين الجنوبية والشمالية حول تزايد حالات تعرض عناصرها للعنف والإهانة.

وكان آخر هذه الحوادث يوم الخميس الماضي من الاسبوع المنصرم، عندما أقدم شخص، وهو في حالة غير طبيعية على إضرام النار في سيارة للقوات العمومية كانت مركونة أمام إحدى الملحقات الإدارية بمدينة سلا، قبل أن يتم توقيفه والعثور بحوزته على ولاعة وقنينة بلاستيكية بها كمية من المحروقات.

وأوضح الداكي ايضا، أن المفتشين العامين المذكورين قد أبلغته بذلك بالفعل، مشيرا إلى أن تزاید هذه الحالات يفرض عليهما تتبع القضايا الناتجة عن هذه الاعتداءات، وإشعار الوکیل القضائي للمملكة لتأمين الدفاع عنهم ومؤازرتهم أمام القضاء.

وإلى ذلك شدد الداكي، على أن هذه العملية تتطلب إشعار المفتشين العامين للقوات المساعدة بالدعاوى العمومية المقامة في مواجهة مرتكبي أفعال الإهانة والعنف، مع تمكينهما من نسخ المحاضر المنجزة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

X