أين اختفى رئيس البرلمان الدولي في أزمة المغرب و البرلمان الأوربي ؟

0

زنقة 20 | متابعة

في خضم الأزمة التي اندلعت بين المغرب و البرلمان الأوربي ، بسبب إدراج مشروع قرار بشأن اقتحام مهاجرين مغاربة لسبتة، بقيادة برلمانيين إسبان ، يتسائل كثيرون عن سبب غياب عبد الواحد الراضي رئيس الإتحاد البرلماني الدولي.

و اعتبر كثيرون ، أن الراضي الذي مكث في البرلمان المغربي عقودا من الزمن و بعد ذلك أصبح رئيساً للبرلمان الدولي لم يظهر له أي موقف في الأزمة الحالية بين المغرب و إسبانيا و التي امتدت إلى البرلمان الأوربي.

و ذكر متتبعون أن البرلمان الدولي له تأثير على عدة برلمانات عالمية بينها البرلمان الأوربي ، وهي الفرصة التي يجب أن ينتهزها المغرب لتحقيق مكاسب دبلوماسية و عدم التغني فقط بتقلد مناصب قد تكون فقط رمزية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد