برلماني “فيناوا غادي” يتعرض لعملية نصب مثيرة !

0

زنقة 20 | متابعة

تعرض البرلماني الإستقلالي السابق حسان التابي ، الشهير بمقولة ”فيا اوا غادي” لعملية نصب مثيرة من قبل طلبة جامعيين.

فصول القضية حسب مصادر محلية بإقليم طاطا ، بدأت منذ شهر ، حينما تعرض البرلماني السابق و رجل الأعمال حسان التابي لعملية نصب بطريقة محبوكة ، بعد ان اتصل به أحد الطلبة و هو زعيم العصابة منتحلا صفة مسؤول تربوي بمؤسسة تعليمية بقيادة أقا ايغان.

و أوهم ذات النصاب ، البرلماني السابق أنه المسؤول التروي ، و طلب منه حذف رقم هاتفه السابق وتعويضه بآخر جديد وهو ما قام به فعلا التابي.

بعد مرور يومين تقول المصادر ، عاود المسؤول التربوي المزيف ، الاتصال بالتابي ليطلب مساعدته على اساس انه زرع الدلاح ويحتاج لمضخة مائية في حدود لمبلغ مالي 3500 درهم.

و لم يتردد البرلماني الأسبق ، في تلبية طلبة عبر وسيط يدعى “سي إبراهيم”.

زعيم العصابة عاود بعد ذلك حسب ذات المصادر دائما ، الاتصال مرة أخرى بالتابي طالبا منه مبلغ 2500 درهم هذه المرة حتى يكمل مبلغ المضخة ، لم يتردد التابي للمرة الثانيةفي بعث المبلغ الاضافي عبر وكالة وفاء كاش باسم احد عناصر العصابة و هو طالب جامعي و رئيس جمعية بتسينت.

و تشير المصادر إلى أن شكوكا تسللت إلى البرلماني التابي ، الذي بحث عن رقم آخر للمسؤول التربوي ، قبل أن يصدم أنه وقع فعلا ضحية عملية نصب منظمة.

و عمد بعد ذلك إلى وضع شكاية لدى الضابطة القضائية باكادير و بتنسيق معها و ضع كمين محكم للعصابة حيث تم القاء القبض على احد عناصرها سي ابراهيم ( م. ن ) بمحطة الوقود بمنطقة الباطوار ليقدم للعدالة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد