بعد صفعة ANRT والإخفاق أمام إنوي. أحيزون مول 130 مليون فالشهر يستعدُ للمغادرة من الباب الضيق

0

زنقة 20. الرباط

أكدت مصادر جد موثوقة لجريدة Rue20 الإلكترونية، قرب تعيين رئيس جديد لمجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة إتصالات المغرب.

وتضيف مصادرنا بأن أحيزون الذي قضى أزيد من عقدين من الزمن على رأس إمبراطورية الإتصالات بالمغرب، وراكم أموالاً هائلة من راتبه وتعويضاته الشهرية الأعلى بشمال أفريقيا، سيغادر منصبه على خلفية الإخفاق التاريخي أمام الفاعل الآخر للإتصالات بالمملكة، شركة ‘إنوي’.

كما تلقت شركة ‘إتصالات المغرب’، بقيادة ‘أحيزون’ صفعة تاريخية من طرف ANRT، عقب محاولة إحتكار شبكة ADSL، وهو ما شكل زلزالاً لصورة إمبراطورية الإتصالات التي بني مجدها بسواعد كافة مدراؤها و مستخدميها على مدى سنوات.

ولغرابة الصدف، فإن مدير ANRT الذي زلزل ‘أحيزون’ برفض الانصياع لإملاءاته عقب فضية إحتكار ADSL، عين بعدها مديراً عاماً لمجلس إدارة شركة ‘إنوي’ حالياً.

إلى ذلك، كشفت المعطيات الرقمية المرتبطة برواتب كبار مدراء المؤسسات والشركات العمومية والشبه العمومية المسجلة بالبورصات المغاربية، عن تصدر عبد السلام أحيزون للائحة أعلى الأجور.

ويحصل أحيزون منذ 2009 حينما كانت الشركة بمساهم فرنسي ‘فيفاندي’ على راتب سنوي يتجاوز مليار 600 مليون سنتيم، أي براتب شهري يتجاوز 133 مليون.

وسبق لبوابة فرنسية متخصصة أن نشرت تفاصيل راتب أحيزون الشهري، الذي إرتفع منذ 2009 ليقارب 200 مليون سنتيم مع ارتفاع.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد