الإدريسي نائب بوانو يثير غضب المكناسيين و يصف العاصمة الإسماعيلية بـ”الخربة” (فيديو)

0

زنقة 20 | الرباط

أثار عبد الصمد الإدريسي نائب رئيس جماعة مكناس المفوض له قطاع التعمير ، العاصمة الإسماعيلية بـ”الخربة”.

و قال الإدريسي وهو نائب برلماني سابق عن العدالة و التنمية ، خلال دورة شهر مارس أمس الثلاثاء أنه لا يمكن تحويل “خربة” إلى جوهرة .. أمر صعب لأنه يجب تنظيف هذه الخربة و تحيد الوسخ”.

و زاد الإدريسي مؤكدا أن ” مكناس كانت خربة بسبب التدبير الذي دام لسنوات و أوصل المدينة إلى الحضيض”.

الإدريسي المكلف بقطاع التعمير،  دافع على تفويت عقارات مملوكة للدولة إلى شركة سيتي كلوب و اعتبرها في مصلحة المدينة.

كلام الإدريسي أثار استياء و استهجان ساكنة مكناس ، التي دشنت هاشتاغ “مكناس العاصمة الإسماعيلية و ليست خربة” ، و طالبته بتقديم اعتذار للمواطنين الذين أوصلوه إلى عضوية المجلس و قبله قبة البرلمان.

يشار الى ان عامل إقليم مكناس عبد الغني الصبار ، كان قد رفض المصادقة على اتفاقية عقدها مجلس جماعة مكناس مؤخراً مع شركة “سيتي كلوب” الرياضية الخاصة من أجل تفويت ثلاث منشآت جماعية للشركة قصد استغلالها بمقابل مبلغ مالي لمدة عشر سنوات قابلة للتجديد ، وهو ما دفع رئيس المجلس عبد الله بوانو إلى عقد دورة استثنائية.

ووجه عامل الإقليم مراسلة إلى رئيس جماعة مكناس حول مقررات الدورة العادية لشهر فبراير 2021 ، و أعلن فيها تعرض العمالة على المقررات أرقام 25 , 26 , 27 المتخذة خلال اجتماع مجلس جماعة مكناس في دورته العادية لشهر فبراير 2021 و المنعقدة بتاريخ 4 فبراير 2021 في جلسة فريدة.

و قال عامل مكناس ، أن المقررات تخالف القوانين و الأنظمة الجاري بها العمل في ما يتعلق بتدبير و استغلال الممتلكات الجماعية.

فالبنسبة للمقرر رقم 26 المتعلق بالدراسة و الموافقة على شراكة بين جماعة مكناس و مجموعة “سيتي كلوب” لأجل تدبير و استغلال المسبح البلدي الخاص ببوعماير يتعين إعداد دفتر تحملات يحدد شروط استغلال و تدبير هذا المرفق يتم عرضه على أنظار المجلس من أجل المصادقة مرفوقا بمحضر اللجنة الإدارية للتقويم ثم إرسال الملف كاملا لمصالح هاته العمالة قصد التأشيرة قبل الإعلان عن المنافسة في إطار طلبات عروض تكريسا لقواعد الحكامة المنصوص عليها بالقانون التنظيمي السالف الذكر.

و فيما يخص المقرر رقم 25 المتعلق بالدراسة و الموافقة على عقد شراكة بين عمالة مكناس “اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية” من جهة و جماعة مكناس و مجموعة “سيتي كلوب” من جهة أخرى لأجل تدبير و استغلال المسبح الأولمبي ببوعماير ، ذكر العامل ، أنه سبق التعرض على هاته النقطة برسالة عدد 19144 بتاريخ 23 غشت 2019 حيث تمت الإشارة فيها إلى أن الأمر يتعلق بمشروع تم إنجازه في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بموجب اتفاقية شراكة تلتزم فيها جماعة مكناس بضمان استمرارية المشروع في أداء خدماته لفائدة الفئات المستهدفة لمدة لا تقل عن خمس سنوات و بمراعاة فلسفة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية و خطة و منهجية عملها.

و اضاف أن هذا المرفق أحدث لفائدة ساكنة المنطقة على أن تتم الإستفادة من خدماته بشكل يتناسب مع هاته الفئة المستهدفة غير أنه إذا تعذر على مصالح الجماعة تدبير هاته المنشأة بإمكانياتها الخاصة يمكن تفويض ذلك لشريك مختص في احترام الإجراءات المسطرية (المصادقة و التأشير على دفتر تحملات ، تحديد مدة وواجبات الإستغلال…) وكذا مبدأ المنافسة.

و بالنسبة للمقرر رقم 27 المتعلق بالدراسة و الموافقة على عقد شراكة بين جماعة مكناس و مجموعة “سيتي كلوب” لأجل تدبير و إحداث مرافق رياضية و ترفيهية بمنتزه الرياض ، قال العامل أن الأمر يتعلق بالترخيص باحتلال جزء من الملك العام حيث يتعين الحرص ألا يحول هذا الترخيص دون أداء الملك للوظيفة التي من أجلها تم ترتيبه في عداد الأملاك العامة.

و في حالة ما إذا ارتأى المجلس غير ذلك تقول مراسلة العامل ، يجب أن يكون هذا القرار معللا و يحترم باقي الإجراءات المسطرية بما في ذلك إعداد دفتر للتحملات يحدد شروط استغلال الملك بشكل يسمح بحماية مصالح الجماعة و ضمان تنفيذ المشروع المقترح و عرضه على أنظار المجلس من أجل المصادقة بمعية محضر التقويم للجنة الإدارية التي تحدد المبلغ الأدنى لواجب الإستغلال السنوي ، و موافاة مصالح هاته العمالة بالملف كاملا قصد التأشيرة قبل الإعلان عن المنافسة في إطار طلبات عروض.

الإتفاقية التي وقعها رئيس الجماعة عبد الله بوانو ، كانت قد أثارت استياء و سخط ساكنة العاصمة الإسماعيلية ، حيث اتهموا البرلماني بوانو بـ”بيع مكناس” في المزاد العلني ، فيما دشن نشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي هاشتاغ #مكناس_ليست_للبيع.

و يتعلق الأمر بالمسبح البلدي المغطى الخاص والذي كان يستغل سابقا من طرف جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي وموظفات جماعة مكناس ، و تبلغ مساحته حوالي 4000 متر مربع بمقابل مالي بلغ حسب الشراكة 20 مليون سنتيم سنويا ، و المسبح الأولمبي باب بوعماير والذي تمت تهيئته المبادرة الوطنية للتنمية البشرية و افتتح السنة الماضية ، وتبلغ مساحته أيضا حوالي 4000 متر مربع.

أما المشروع الثالث الذي فوته بوانو ، فيتعلق بمنتزه الرياض، الذي تبلغ مساحته حوالي سبع هكتارات ، دون تحديد ثمن تفويت الاستغلال.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد